إنّ صناعة السلع الفاخرة المقلدة هي عمل تجاري كبير في الصين. إذ تظهر التقديرات أنّ 86% من السلع المقلدة في العالم مصدرها هو الصين وهونغ كونغ، والتي قدرت غرفة التجارة الأميركية قيمتها بنحو 397 مليار دولار. وشكلت السلع المقلدة نسبة 12.5% من صادرات الصين في العام 2016، وفقاً للتقرير نفسه. إلا أنّ الصين تمتلك سوقاً محلياً ضخماً للسلع المقلدة: إذ أنّ الكثير من المستهلكين الذين يشترون المنتجات المقلدة يقومون بذلك عمداً، لأنهم يودون دفع سعر أقل على سلع تبدو باهظة الثمن.

قد يكون إخضاع المنتجات المقلدة للتدابير الصارمة أمراً
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!