فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تكمن الحلقة الأخيرة في سلسلة تحسين مسؤولية الشركات عن الاستدامة في ربط التحسينات بالأجور بسبب أهمية استدامة تعويضات المسؤولين التنفيذيين. في مقالتنا الأخيرة، أوضحنا أنه يتعين على الشركات استخدام الحوافز لتشجيع المسؤولين التنفيذيين على اغتنام الفرص الاستراتيجية الكبيرة المتصلة بالأهداف البيئية والاجتماعية والمتعلقة بحوكمة الشركات.
والآن نريد وصف الطريقة التي يجب تصميم هذه الحوافز وفقاً لها. ما خطوات التنفيذ التي تتخذها؟ وكيف يمكنك التغلب على التحديات التي تثني المسؤولين التنفيذيين والإداريين عن تغيير الطريقة التقليدية لتصميم حوافز الشركة؟
اقرأ أيضاً: حان الوقت لربط تعويضات المسؤولين التنفيذيين بالاستدامة
من السهل جداً التعرف على التحديات. أولاً، يتزايد عدد أهداف تحسين الاستدامة المحتملة يوماً بعد يوم، ما يزيد من صعوبة معرفة أيها يجب تحقيقه: إدارة الاستعانة بالموارد والمصادر الخارجية بمزيد من الحكمة، وإدارة النفايات وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل مسؤول، والتصرف كمواطن صالح، والاحتفاء بالتعددية في أوساط الموظفين، وغير ذلك. ومن ناحية أخرى، نجد أن الجهود التي امتدت على مدى سنوات لتحقيق مردود من معظم المبادرات البيئية والاجتماعية والمتعلقة بإدارة الشركات،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!