تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: في حين أن القادة يولون الكثير من الاهتمام لبدء مسيرتهم المهنية في وظائفهم الجديدة، من المهم أيضاً أن يضعوا خطة مُحكمة لعملية مغادرتهم العمل. وتعد إدارة عملية مغادرة العمل أحد أهم الأمور التي يمكنك فعلها لنفسك وفريقك ومؤسستك، وهي عملية ضرورية لتأمين إرثك وسمعتك.  ويستعرض كُتَّاب هذه المقالة 6 خطوات يجب اتخاذها بعد إرسال إخطار الاستقالة: 1) تحديد أولوياتك؛ 2) توضيح حدودك؛ 3) وضع خطة انتقالية مفصلة لمديرك؛ 4) تجهيز فريقك؛ 5) تأهيل مَنْ سيخلُفك في المنصب وإعداده للنجاح؛ 6) إبداء الاحترام وحُسن التجاوب.
 
إذا كنت مسؤولاً قَبِل للتو شغل منصب قيادي جديد، فلا بد أن ذهنك سيكون مشغولاً بالكثير من الأمور. ومن الطبيعي أن ينشغل بالك بكيفية إتقان مهمات منصبك الجديد، خاصة إذا كنت ستترك منصباً كنت تشغله لفترة طويلة من الزمن وتشعر بالتوتر حيال التغيير. قد تنشغل أيضاً بتدبير متطلبات الخدمات اللوجستية التي يستلزمها تغيير مكان العمل أو كيفية تأثير الوظيفة الجديدة على شؤونك الأسرية.
من المنطقي أن ينشغل بالك بالتركيز على مستقبلك، ولكن من المهم أيضاً ألا تغفل عملية مغادرتك لعملك. فالطريقة التي تدير بها مغادرة العمل لها تأثيرات كبيرة على كلٍّ من فريقك ومؤسستك. وهي تؤثر على الطريقة التي سيتذكرك بها زملاؤك في العمل والطريقة التي سيتذكرك بها مسؤولو
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022