تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تجاوز الأمر حدود المباحثة وحسب: سوف تحتل التكنولوجيا مكان الوظائف، أو بالأحرى مكان الموظفين الذين يقومون بهذه الوظائف، وتغير مستقبل عمل الإنسان. ربما هناك بعض الصناعات التي لن يطالها هذا الاحتلال.
لكن حتى العاملين في مجال المعرفة لن ينجوا من هذا. إذ توقع الرئيس التنفيذي لمصرف دويتشيه (Deutsche Bank) أنّ نصف الموظفين لديه، والذي يبلغ عددهم 97,000 يمكن استبدالهم بالروبوتات. وأظهرت إحدى الدراسات الاستقصائية أنّ "39 في المئة من وظائف القطاع القانوني يمكن أن تؤتمت في الأعوام العشرة المقبلة. كما أوضحت دراسة أخرى أنّ احتمال خسارة المحاسبين لوظائفهم أمام الأتمتة في المستقبل تبلغ نسبة 95 في المئة".
اقرأ أيضاً: التوازن الدقيق في إنجاح استراتيجية المنظومة البيئية المتكاملة
أما بالنسبة للعاملين في شركات التصنيع والإنتاج، فهم متوجهون نحو هذا المستقبل بشكل أسرع، إذ أشارت الدراسة ذاتها إلى دخول "عمّال بناء آليين" إلى هذا القطاع. كما من المتوقع أن يتم استبدال موظفي "الفرز البصري، ومراقبة الجودة المؤتمتة، والكشف عن الأعطال، والإنتاجية والكفاءة المحسنة" بخوارزميات التعلم الآلي. بكل بساطة، الآلات أفضل من الإنسان في العمل: إذ يتوقع المعهد الوطني للمعايير في أميركا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022