تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تتزايد المخاطر الناجمة عن الأجهزة الذكية بشكل كبير، ومن المتوقع أن تتجاوز مخاطر الأجهزة الذكية قريباً حجم المخاطر الناجمة عن الكوارث الطبيعية. ويجري إدخال عشرات المليارات من أجهزة الاستشعار المتصلة في جميع الاستخدامات بدءاً من الروبوتات الصناعية والأنظمة الأمنية، وحتى السيارات ذاتية القيادة والثلاجات. وفي الوقت ذاته، تشهد إمكانيات خوارزميات الذكاء الاصطناعي تطوراً سريعاً. ومع زيادة اعتمادنا على الكثير من الأجهزة الذكية المتصلة، فإننا نفتح الباب أمام العديد من حالات توقف العمل على المستوى العالمي، ولهذا يجب علينا معرفة كيفية التعامل مع مخاطر الذكاء الاصطناعي.
أما الخبر الجيد، فهو أن الكوارث الطبيعية بحد ذاتها، التي بلغت الخسائر الاقتصادية الناجمة عنها على مستوى العالم 330 مليار دولار، وفقاً لشركة "ميونخ ري" (Munich Re) في العام 2017، تشكل نموذجاً لكيفية تخفيف المخاطر المتزايدة والكارثية التي ينطوي عليها الذكاء الاصطناعي. وكما هو الحال بالنسبة للظروف المناخية العنيفة والكوارث الطبيعية، يمكن للشركات وضع البروتوكولات والمعايير الدولية للتحكم في الذكاء الاصطناعي، لا تُطبق داخل جدرانها فحسب، بل تتعاون فيها مع غيرها من الشركات وجهات

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!