تابعنا على لينكد إن

كيف تكون في القمّة دون أن تتخلّى عن القيم التي حققت لك النجاح. اكتشفتُ في الأبحاث التي أجريتها خلال السنوات العشرين الماضية في علم السلوك نمطاً سلوكياً مثيراً للقلق: يصل النّاس إلى السلطة والمناصب العليا من خلال بعض السمات والأفعال التي تعزز من مصالح الآخرين حولهم كالتعاطف والتعاون والانفتاح والإنصاف والتشارك، إلا أنّهم حين يصلون...

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن إدارة الذات

شاركنا رأيك وتجربتك

2 تعليقات على "لا تدع السلطة تفسدك"

التنبيه لـ

تصنيف حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تصويتاً
twitter_mgadviser
Member
twitter_mgadviser
11 شهور 11 أيام منذ

حوالي اربعة عقود امضيتها في الوظيفة ولا زلت اعاني بسبب تمسكي بقيمي و اخلاقيات الوظيفة ولم احصل على المنصب الذي استحق، و اعزو هذا التعثر لعدم ارتباطي بجماعة معينة تعينني على تحقيق ذاتي بما احمله من قيم … الخلاصة ؛ مالم تنخرط ضمن مجموعة او تكتل ريادي فقد تجد صعوبة في الترقي .

Kharby
عضو
Kharby
1 شهر 3 أيام منذ

للأسف هذه الثقافة دارجه في الوسط العملي العربي لأن غالبية الموظفين يبحث عن فائدة شخصية من وظيفته ولا يكترث بأهداف المنظمه

wpDiscuz