facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
تشرح رافاييلا سادون (Raffaella Sadun)، أستاذة إدارة الأعمال في هارفارد. والمؤلفة المشاركة لمقالة "لماذا نقلل من قيمة الإدارة الكفؤة؟" (?Why Do We Undervalue Competent Management) الصادرة في عدد سبتمبر/أيلول_ أكتوبر/تشرين الأول 2017 من هارفارد بزنس ريفيو. تشرح لماذا يصعب تطبيق الممارسات الإدارية الشائعة والبديهية من خلال ما توصلت إليه عبر مسحها الذي شمل آلاف الشركات حول العالم. إذ وجدت عبر ذاك المسح أنّ 6% فقط من الشركات يمكن النظر إليها على أنها تملك إدارة جيدة للغاية، كما اكتشفت أيضاً أنّ غالبية المدراء يظنون بأنّ أدائهم فوق المتوسط في رأي يخالف الحقائق التي لديها عن أداء شركاتهم.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
يبدو القول للرؤساء التنفيذيين أنهم بحاجة إلى أهداف واضحة وإبقاء أمهر موظفيهم ضمن شركاتهم أمراً سخيفاً، وذلك نظراً لأنها الاستراتيجية التي يسيرون عليها طوال الوقت، صحيح؟ لكن الواقع يقول بأنّ الكثير من الشركات تُخفق في تحقيق هذين الأمريين الأساسيين ومن دون حتى إدراك ذلك.
تقول أستاذة إدارة الأعمال بجامعة هارفارد رافاييلا سادون أنّه حان الوقت للعودة إلى الأساسيات، حيث جاءتنا بالبيانات التي تدعم وجهة نظرها هذه. قامت رافاييلا، مع باحثين آخرين، بإجراء مسح شمل لـ 15,000 شركة في 34 دولة حول ممارسات الإدارية الأساسية، وما وجدته كان يدعو إلى التشكيك في الحكمة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!