تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يمكن لشبكة العلاقات المتنوعة أن تغذي لديك طرقاً جديدة للتفكير، من خلال ربطك بالأشخاص الذين تختلف عنهم من حيث وجهات النظر والأفكار والإمكانيات والخبرات الحياتية.
لننظر في دراسة أُجريت في العام 1985 من قبل الباحثَين روبرت كيلي وجانيت كابلان في جامعة كارنيغي ميلون، حيث قاما بتحليل سمات المهندسين الاستثنائيين الذين يعملون في مختبرات بيل (Bell Labs). ووفقاً لبحثهما، لم يوضح اختبار معدل الذكاء الفرق بين أصحاب الأداء المتميز وأصحاب الأداء المتوسط؛ فأصحاب الأداء المتميز تعاملوا مع وظائفهم بشكل مختلف، وقام الموظفون الأكثر إنتاجية بتطوير علاقاتهم مع خبراء آخرين بشكل استباقي، وكانت شبكات علاقاتهم أكثر تنوعاً بشكل ملحوظ من زملائهم أصحاب الأداء المتوسط.
تدعم الأبحاث الحديثة فكرة أنّ الأشخاص الذين تربطهم العلاقات مع مجموعات غير متجانسة، والأشخاص الذين يتواصلون مع أشخاص متنوعين، يكونون قادرين على خلق أفكار أكثر ابتكاراً

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!