تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

هل يجب أن تمتلك "الكاريزما" لتكون خطيباً ناجحاً؟

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عملت مؤخراً مع مدير تنفيذي معيّن حديثاً كان يعاني من القلق "لافتقاره إلى الكاريزما" توطئة لعرض تقديمي قادم. كان مهندساً ذي خبرة وشخصاً انطوائياً يشعر بعدم الارتياح عندما يتحدث أمام عدد كبير من الناس. وكان أحد أسباب اختياره لمنصبه قدرته المميزة على الإصغاء. بالتالي دربته على إدراج الإصغاء في خطاباته مع الأخذ بعين الاعتبار لصفات الخطيب المؤثر، وسرعان ما أدرك أن أكبر ميزاته لم تكن قدرته على سحر جمهوره، بل بالأحرى قدرته على إيلاء الاهتمام لاحتياجاتهم. وكان الموظفون يخرجون بعد عروضه التقديمية المحفزة وهم يشعرون بأنه "تم فهمهم". ربما كان هذا الرئيس التنفيذي يفتقر إلى الكاريزما، لكنه كان يتمتع بمهارة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->