facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
الرسم التوضيحي: مارك هاريس، مستوحى من صورة "وي آر"/غيتي إيميدجيز
ملخص: جميعنا مشغولون، وسواء كنا مشغولين بمسؤوليات المنزل أو العمل، فكثير منا يركزون بشدة على القيام بكل الأعمال لدرجة أننا ننسى أن نركز على أنفسنا. لكن الحفاظ على صحتك وسعادتك هو أمر في غاية الأهمية. إذن، كيف تخصص وقتاً لنفسك وصحتك واحتياجاتك عندما تكون مشغولاً طوال الوقت؟
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

 
أولاً، حدد ما تحتاج إليه. فجميعنا بحاجة إلى أمور أساسية تتمثل في النوم والحركة البدنية والغذاء الكافي، لذا اسأل نفسك عما تحتاج إليه وما تريده. ثانياً، حدد ما يمكنك فعله ضمن إطار الوقت المتاح، ثم حدد الوقت. يتيح لك وضع جدول لأعمالك تحديد الوقت الأنسب للاعتناء بنفسك، وتحديد أوقات الأنشطة الأساسية الأخرى بناء عليه. احرص على تحضير نفسك لهذه الأوقات، وأزل العقبات واستخدم أشياء تعزز السلوكيات الإيجابية. وأخيراً، وضح القواعد المتعلقة بأوقاتك للآخرين.
هل ترى أنك مشغول لدرجة أنك لا تملك أي مجال للتفكير في احتياجاتك الخاصة ناهيك بفعل أي شيء لتلبيتها؟ ربما تفكر باستمرار في العمل أو تخشى من عدم قدرتك على إثبات نفسك أو قيمتك إذا لم تكن متاحاً للعمل على مدى 24 ساعة في أيام الأسبوع السبعة (لاسيما إذا كنت تعمل عن بعد)، أو قد تسعى باستمرار

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!