facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage

إذا كنت بصدد البحث عن فرصة عمل الآن، فلست وحدك، إذ ثمة عدد ضخم من المتقدمين للانتفاع بإعانة البطالة في الولايات المتحدة، كما أن نصف القوة العاملة على مستوى العالم تواجه خطر خسارة مصادر رزقها.

أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.

وسواء كنت ممن تم تسريحهم مؤخراً، أو تشكو البطالة قبل ظهور الجائحة العالمية، أو تعتزم تغيير مسارك الوظيفي، فيجب أن تعلم أن البحث عن عمل في ظل الوضع القائم من تسريح العمالة وإيقاف التعيين سيكون مختلفاً تمام الاختلاف عما كان عليه الوضع منذ شهور مضت، ولكن إلى أي درجة يصل هذا الاختلاف؟ وكيف أثرت الأزمة على آلية البحث عن عمل، بداية من البحث عن وظائف شاغرة، مروراً بكتابة السيرة الذاتية ورسالة التعريف، وصولاً إلى النهاية المثالية أو إجراء مقابلة شخصية؟ هل لا تزال النصائح التقليدية ممكنة؟

للإجابة عن هذه الأسئلة، معي اليوم آرت ماركمان، أستاذ علم النفس في "جامعة تكساس" في أوستن، ومؤلف كتاب "استخدم دماغك في العمل: استخدام العلوم المعرفية للحصول على وظيفة وإتقانها والتقدم في مسارك المهني" (Bring Your Brain to Work: Using Cognitive Science to Get a Job, Do it Well, and Advance Your Career)، ومعنا أيضاً كلاوديو فيرنانديز آروز، الزميل التنفيذي في "كلية هارفارد للأعمال" ومؤلف كتاب "لا يهم الآلية ولا الكيفية، المهم هو الشخص" (It’s Not the How or the What but the Who). سوف نتعرف على نصائحهما لمواجهة ما يمكن وصفه بالتحدي الخطير في الوقت الراهن.

1. تفقد شبكة علاقاتك

تفقد علاقاتك من اجل البحث عن العمل

اتفق كل من فيرنانديز آروز، وماركمان على أن الحصول على وظيفة في ظل المناخ الحالي سيعتمد على شبكة معارفك أكثر من أي وقت مضى، خاصة إذا كنت تبحث عن وظيفة رفيعة المستوى.

يقول ماركمان: "إذا كانت الشركة تطلب تعيين مدراء وكان عدد المتقدمين ضخماً، فإن القائمين على الاختيار سيلجؤون إلى البحث عمن يستشعرون فيهم شيئاً من الألفة"، لذا يُنصَح بالحفاظ على التواصل النشط مع شبكة علاقاتك، فربما تكتب منشوراً على منصات التواصل الاجتماعي تعلن فيه أنك تبحث عن فرصتك المقبلة، واصفاً مواهبك التي يمكنك تقديمها لصاحب عملك المستقبلي.

يمكنك أيضاً الاتصال مباشرة بزميل قديم كان قد انقطع اتصالك به منذ زمن، يمكنك إرسال دعوة له عبر شبكة "لينكد إن" أو رسالة بالبريد الإلكتروني تطمئن فيها عليه وتشرح له فيها وضعك وتسأله عما إذا كان لديه ما ينصحك به بشأن بحثك عن الفرصة المقبلة.

لا شك أن هذا أمر صعب بالطبع، خاصة إذا كنت لا تعمل ولا تملك أخباراً سعيدة تشاركها معه، وفي هذه الأوقات يكون الناس أكثر انشغالاً، ولكن لا تنس أن الناس يحبون تقديم يد العون طالما كان هذا في استطاعتهم.

وقد استعدت مؤخراً التواصل مع زميلة سابقة تبحث عن عمل وكم كان شعوري بالسعادة حينما استطعت تقديم النصح، بالإضافة إلى توجيهها إلى بعض الوظائف.

2. حدِّث سيرتك الذاتية وخطابك التعريفي

من أجل اجتياز مقابلة عمل يجب الحصول على سيرة ذاتية جديدة

يقول فيرنانديز آروز إن عليك "أن تحيد بعض الشيء عن طريقك بحثاً عن معارف مُشترَكين" تنوِّه إليهم في خطابك التعريفي حتى تلفت انتباه قارئه، ولا مانع من تسليط الضوء على أنك قد عملت في بيئة شديدة الضغوط، ذلك أن معظم الشركات تضع التأقلم مع الأزمة الحالية على رأس أولوياتها وتبحث بالتالي عن أشخاص لديهم ما يسهمون به في هذا الصدد.

ويستحسن بالطبع أن تحدِّث سيرتك الذاتية على الدوام، وحبذا لو حافظت على تحديثها بعد فقدان عملك أو توقع فقدانه قريباً، ولا تزال النصائح الكلاسيكية بشأن كتابة خطاب تعريفي والسيرة الذاتية سارية ومعمولاً بها.

3. تأهب لإجراء مقابلة عمل عن بعد

احضر كل ما تحتاج م اجل اجتياز مقابلة توظيف عن بعد

بالنظر إلى الواقع الأليم الذي فرض على معظم الناس الذي تمثل في العمل من منازلهم، فإنك إذا وُفِّقت في الحصول على موعد لإجراء مقابلة عمل، فسوف تجريها عن بعد في أغلب الأحوال، لكن لا يزال بإمكانك اتباع كافة النصائح الأساسية بشأن الاستعداد والأداء خلال المقابلة، مع ضرورة مراعاة عدد من الجوانب الأخرى أيضاً، مثل:

التقنيات التكنولوجية: بعد أن يتحدد موعد المقابلة، اسأل عن منصة الفيديو التي سيستخدمونها، ثم خصِّص بعضاً من وقتك للتعرف عليها حتى تألف طريقة عملها، خاصة إذا اضطررت إلى استخدام خواص مثل مشاركة الشاشة، وجرِّب الرابط قبل الموعد المحدد.

تأكد من توفر البدائل لإجراء المقابلة في حال وقوع عطل تقني، وينصح ماركمان: "آخر ما قد ترغب فيه هو أن تظهر بمظهر المتلعثم في موقف يحفل بالضغوط، واعلم أن الناس متسامحون قدر الإمكان، ولكن إذا استطعت أن تبرز كيف أنك فكرت واستعددت للطوارئ، فسيكون ذلك إشارة إلى كفاءتك".

عليك أن تهيء أفضل الظروف الممكنة لإنجاح التواصل عبر الوسائل التكنولوجية. يقترح ماركمان، على سبيل المثال، أن تطلب من المقيمين معك في المنزل ألا يستخدموا الإنترنت حتى لا يستنزفوا سرعته في أثناء إجراء المقابلة.

المظهر: احرص على أن تظهر بمظهر المحترف، لا يشترط أن ترتدي بدلة أو سترة رسمية، فقد يبدو ذلك غريباً في ظل الظروف القائمة، ولكن يجدر بك أيضاً ألا ترتدي قميصاً رياضياً (سويت شيرت).

اختر خلفية محايدة لإجراء المقابلة (ولا داعي للتنويه إلى ضرورة تجنب استخدام خلفيات صور الشواطئ).

يقول فيرنانديز آروز إذا كان لديك مساحة تبدو احترافية يمكنك استخدامها كخلفية، فهي قادرة على إضفاء الطابع البشري وأفضل من أن تكون ملاصقاً لحائط، ولكن هذا لا ينفي أن الحائط الفارغ أقل خطراً من المقاطعات والتشتيت أو الظهور وسط غرفة فوضوية.

ولا مانع من الوقوف في أثناء المقابلة، فوفقاً لرأي فيرنانديز آروز: "ستبدو أكثر ديناميكية وستتمكن من إحماء أحبالك الصوتية بصورة أسرع، كما أن هذا أسهل في توصيل رسالتك".

استجابة الشركة للأزمة: بالإضافة إلى البحث المعتاد الذي ستجريه حول الشركة، ينصحك ماركمان بالبحث حول قرارات الشركة بشأن أزمة "كوفيد-19″، حاول العثور على أحدث المعلومات.

يقول ماركمان: "كل شيء يتغير بسرعة وربما تقدمت للوظيفة منذ بضعة أشهر فقط، فاحرص على أن تبدو مطلعاً على مجريات الأحداث قدر الإمكان، تفقد الموقع الإلكتروني للشركة، وأي نشرات إخبارية صادرة عنها، وصفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي حتى يوم المقابلة".

4. تدرب قبل موعد المقابلة

تدرب جيدا من اجل اجراء مقابلة عمل عن بعد

تدرب على إجابة الأسئلة الشائعة: "عندما نتوتر، ننزع إلى مراقبة أنفسنا، ولأنك ستكون قادراً على مشاهدة صورتك وأنت تتحدث في أثناء المقابلة، فسوف يتشتت ذهنك على الأرجح، فالتحديق إلى وجه شخص، خاصة وجهك أنت، سيقطع حبل أفكارك" كما يقول ماركمان.

احرص على بدء التدرب بمجرد الشروع في التخطيط للمقابلة حتى تعرف كيف ستبدو. وإذا لم تكن قادراً على التوقف عن النظر إلى نفسك خلال تدربك، فلا ضير من إغلاق النافذة التي تعرض صورتك حتى لا يتشتت ذهنك بسبب انتباهك لنفسك. يقول ماركمان: "لكن قد يكون من المفيد أن تنظر إلى نفسك من حين لآخر في أثناء المقابلة لتطمئن إلى عدم ظهور ملصق العلامة التجارية لملابسك أو ما شابه".

5. املأ ذهنك بالإيجابيات في أثناء المقابلة

كن ايجابيا خلال مباراة التوظيف

تذكر أنك لن تحصل على القدر نفسه من المعلومات غير اللفظية من محاورك في أثناء المقابلة. وكما يوضح فيرنانديز آروز، فقد أثبتت عدة أبحاث أننا إذا لم نتلق تعليقات أو ملاحظات، فستصير رؤوسنا نهباً للأفكار السلبية، وتنتابها الظنون والهواجس بأن "المقابلة في طريقها إلى الفشل"، لذا تدرب قبل المقابلة على الحفاظ على روح التفاؤل والإيجابية وتوقع الأفضل.

لا بأس أن تردد في سرّك عبارات تبث فيك الطمأنينة إذا ساورتك الشكوك بشأن أدائك، أو اجلس بهدوء لمدة خمس دقائق قبل بدء المقابلة واسترجع في ذهنك كل الأسباب التي ترجح نجاح المقابلة.

6. ضخّم مشاعرك قليلاً على الشاشة

يجب أن تتدرب على إبراز مشاعرك أثناء المقابلة للسبب نفسه، وهو ما يوضحه بقوله: "إذا لم تكن لديك سماعات أذن متطورة، فسوف يتعرض الصوت للضغط ويفقد العديد من طبقات الصوت الخفية الموحية بالمشاعر، لذلك يتعين عليك تضخيمها قليلاً".

وينصح بالتدرب بمساعدة أحد أصدقائك خلال مكالمة فيديو: "اطلب منه إبداء تعليقاته وملاحظاته حول الإعدادات وطبقة صوتك ولغة جسدك"، واحرص على الظهور بمظهر طبيعي ومسترخٍ، وسجل لنفسك إجابتك عن بعض الأسئلة وشاهد كيف تبدو، ولكن لا تفعل ذلك إذا كان تركيزك سينصب على كل ما تخطئ فيه. وأعود وأكرر أن عليك ألا تبالغ وتفرط في مراقبة نفسك بما ينال من أدائك.

7. حاول إضفاء جو من الود والألفة على المقابلة

أدت الأزمة إلى تأجيج رغبة الناس في التواصل مع زملائهم على المستوى العاطفي، وقد يكون لدى محاورك توقعات عالية بشأن ما تبديه من الود والألفة خلال المقابلة. ينصحك ماركمان أن تتبع خطى المحاور في الاختصار والإيجاز عند الإجابة عن أسئلته، لكن قد يكون من اللائق أن تسأله عن أحوال عائلته من باب إظهار روح الود، ويجب أن تعد إجابة ملائمة على السؤال ذاته عندما يوجه إليك، فهو يقترح أن تقول شيئاً على غرار: "شكراً على اهتمامك، إنني أحاول بذل كل ما بوسعي في ظل الظروف الحالية"، ولا داعي للخوض في تفاصيل غير ضرورية.

8. اطرح أسئلة سديدة

يجب طرح أسئلة جيدة خلال اجتياز مباراة عمل عن بعد

عندما تُمنح فرصة طرح الأسئلة خلال المقابلة، يقول فيرنانديز آروز إن عليك طرح كل "الأسئلة المعتادة" مثل: ماذا تتوقع أن يقدم لك القائم بهذه الوظيفة؟ كيف ستقيم نجاح القائم بهذا العمل؟ ما الذي لم أسألك عنه وكان يجب أن أسألك عنه؟ يقترح ماركمان أيضاً أن تسأل عن إجراءاتهم في عملية إعداد الموظفين الجدد في بيئة العمل الافتراضية. كيف سيساعدون المنضمين حديثاً على الاندماج والتأقلم؟

لم يكن البحث عن وظيفة سهلاً يوماً، ولكنه بات أكثر صعوبة الآن، لذا حاول أن تترفق بنفسك خلال الرحلة، فأنت لم تتسبب في فقدان عملك في الغالب الأعم، وهناك الكثيرون والكثيرون غيرك يمرون بالموقف نفسه. سوف يتعافى الاقتصاد، وحتى ذلك الحين تذكر أن تبذل كل ما بوسعك.

اقرأ أيضا:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!