تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
الشخصيات النرجسية
في هذه المقالة سنتحدث عن كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية، وأيضاً كيفية تجاهل الشخصية النرجسية في العمل.
كنان مدير تنفيذي رفيع في شركة ضخمة لخدمات الإنترنت، شارك في أحد البرامج التي أعطيها لتطوير القيادة.
ومع أنه شخص موهوب جداً، إلا أنه كان مصدر إزعاج للمجموعة كلها. فهو يميل دائماً إلى احتكار النقاش، أياً كان موضوعه. وصبره ينفذ سريعاً كلما تحدث أحدهم، ويسارع لتغيير الموضوع إلى شيء أقرب لاهتماماته.
وكان لديه أيضاً عادة الاستخفاف بعمل الآخرين وتضخيم نجاحاته.
لذلك، كان واضحاً للمشاركين الآخرين نظرة كنان لمعظم الناس على أنهم أقل شأناً منه. ومن غير المفاجئ أن معظم أفراد المجموعة لم يحبوه ووجدوه أحد الشخصيات النرجسية التي يصعب التعامل معها.
يبدو في كثيرٍ من الأحيان أن امتلاك خصال نرجسية، مثل العظمة والتباهي بالذات والغرور شروط مسبقة لبلوغ المراتب العليا في المؤسسة.
سمات الشخصية النرجسية
غالباً ما تتمتع الشخصيات النرجسية بالكاريزما، ويُعتبرون مناورين جيدين، مما يساعدهم للمضي قدماً. لكن على الرغم من فعالية دوافعهم وطموحاتهم في الدفع بالمؤسسة إلى الأمام، فإن السلوك النرجسي المفرط يؤدي للفوضى وتعطيل العمل في المؤسسة.
ويمكن القول إن النرجسيين حسودون بطبعهم، وتراهم دوماً يقاتلون من أجل الفوز بأي ثمن. وينظرون لأنفسهم على أنهم "مميزون"، لذلك لا يقارنون أنفسهم إلا بأشخاص "مميزين" مثلهم أو ذوي مكانة رفيعة.
بالإضافة إلى هذا، تملك الشخصيات النرجسية إحساساً قوياً بالاستحقاق. لهذا ينفذ صبرهم بسرعة ويتملكهم الغضب عندما لا يتلقون المعاملة الخاصة.
وبما أن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!