facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

عندما يعاملك أحد زملائك في العمل بلؤم، قد تجد صعوبة في كيفية الرد عليه. بعض الناس يشعرون برغبة عارمة في كبح سلوكهم العدواني على أمل أن يقف هذا الشخص اللئيم عند حدّه من تلقاء نفسه، بينما يجد آخرون أنفسهم مضطرين للردّ بالمثل. فكيف تتعامل مع زميلك اللئيم؟

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

"عندما يتعلّق الأمر بالسلوك السيئ في مكان العمل، فإن ثمّة طيفاً واسعاً، حيث نجد في أحد طرفي الطيف أن لدينا متنمّرين صريحين بينما نجد على الطرف الآخر أشخاصاً وقحين ببساطة"، هذا هو الرأي الذي خلصت إليه ميشيل وودوارد، وهي مدرّبة للمدراء التنفيذيين ومديرة ندوة أقامتها "هارفارد بزنس ريفيو" على الإنترنت بعنوان: "المتنمّرون والوضيعون وغير ذلك من الإزعاجات: كيف تحدد الأشخاص الصعبين في مكان العمل وتحدّ من تأثيرهم عليك".

اقرا أيضاً: كيف تتعامل مع زميل العمل المتخاذل؟

ربما لن تعلم أي طرف من أطراف هذا الطيف ستتعامل معه حتى تواجه السلوك فعلياً. فإذا كان الشخص متنمّراً، فمن الصعب – إن لم يكن من المستحيل – دفع هذا الشخص إلى التغيير، حسبما يقول غاري نامي، مؤسس "معهد التنمّر في مكان العمل" ومؤلف كتاب "التنمر في مكان العمل" (Workplace Bully). ولكن في معظم الحالات، بوسعك اتخاذ إجراء معين ويتعيّن عليك فعل ذلك أصلاً.

كيف تتعامل مع زميلك اللئيم

فيما يلي بعض التكتيكات التي يمكنك أخذها بعين الاعتبار عند التعامل مع زميل عدواني:

افهم السبب

الخطوة الأولى هي فهم الدافع وراء هذا السلوك. فقد أثبتت الأبحاث التي أجراها ناثانيل فاست، الأستاذ المساعد في كلية مارشال للأعمال في "جامعة جنوب كاليفورنيا"، الفكرة الشائعة التالية: الناس يندفعون في تصرفاتهم عندما تتعرض "الأنا" أو ذاتهم إلى التهديد. لذلك قد يكون من المفيد الضرب على وتر "الأنا" لدى الشخص العدواني. فحتى مبادرة صغيرة، مثل إنهاء رسالة إلكترونية بعبارة "شكراً جزيلاً على مساعدتك" أو توجيه الإطراء إلى الشخص على شيء أعجبك بحق، يمكن أن تساعد كثيراً.

راجع تصرفاتك الشخصية

تتطلب هذه الأوضاع أيضاً شيئاً من مراجعة الذات. تقول وودوارد: "من السهل جداً أن يقول المرء: يا إلهي، ما مدى لؤم هذا الشخص!". ولكنك ربما تعمل ضمن ثقافة شديدة التنافسية أو ضمن مؤسسة لا تعتبر اللياقة والأدب من الأولويات. فكر في احتمال أنك قد أسأت تفسير السلوك أو بالغت في رد فعلك تجاهه، أو في احتمال أنك قد أسهمت دون علمك في تأجيج المشكلة. هل جعلت هذا الشخص يشعر بأي طريقة من الطرق يشعر بأنه مهدّد أو جعلته ينظر إليك على أنك شخص غدار؟

دافع عن نفسك

لا تخشى من مواجهة السلوك السيئ عندما يحصل. تقول وودوارد: "أنني أؤمن بقوة في تصويب الأمور الخاطئة فوراً. فإذا ما كنت سيّدة وناداك أحدهم في أحد الاجتماعات بعبارة "حبيبتي" فقولي له فوراً: أنا لا أحب أن يناديني أحد بعبارة حبيبتي. الرجاء استخدام اسمي".

اقرا أيضاً: كيف تتعامل مع زميل لئيم في مكان العمل؟

اطلب المساعدة

تقول وودوارد: "كل إنسان يجب أن يكون لديه تحالفات في مكان العمل – سواء بين أقرانه أو بين من هم أعلى منه أو أدنى منه – والذين يمكنهم أن يكونوا محامين عنك أو يقفون إلى جانبك. تحدّث إلى هؤلاء الداعمين لترى ما الذي بوسعهم فعله لمساعدتك، سواء كان الأمر ببساطة تأكيد وجهة نظرك أو التحدّث نيابة عنك. بطبيعة الحال قد تحتاج إلى تصعيد الأمر إلى شخص في مرتبة وظيفية أعلى أو إلى قسم الموارد البشرية. ولكن قبل اللجوء إلى هذه الخطوة، "تتطلب المحافظة على العلاقة مع ذلك الشخص محاولة حل القضية بشكل غير رسمي،" تقول وودوارد.

بيّن تبعات الأمر وعواقبه للشركة

إذا كنت بحاجة إلى اتخاذ إجراء رسمي، فابدأ مع مديرك (بافتراض أنه ليس هو الشخص المعتدي). ولكنك قد تحتاج إلى طرح القضية على أشخاص ذوي مرتبة أعلى في هرمية المؤسسة. وعندما تجد من يصغي إليك، فإن نامي يوصي بتركيز المحادثة على الأذى الذي يسبببه سلوك هذا الشخص للشركة.

اقرا أيضاً: دلالات تشير إلى أنك ربما تكون زميلاً ساماً

اعرف القيود والمحددات

عندما لا ينفع أي من التكتيكات المذكورة أعلاه يجب أن تسأل نفسك السؤال التالي: هل أنا أمام سلوك غير حضاري ولئيم أم أنني أتعرض إلى التنمّر؟ فإذا كنت في وضع تتعرض فيه للإساءة (وليس مجرد وضع صعب)، فإن نامي وودوارد متفقان على أن فرص حصول أي تغيير تعتبر ضئيلة. فإذا كنت في وضع مسيء في مكان العمل، فإن الحل الأكثر عقلانية هو ترك هذه الشركة، إذا كان ذلك ممكناً طبعاً بعد عدم معرفة كيف تتعامل مع زميلك اللئيم.

اقرا أيضاً: 4 طرق للتعامل مع الزميل السام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
1 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
mohamed75 Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
mohamed75
عضو
mohamed75

شكرا على المقالة الجيدة.

error: المحتوى محمي !!