تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

توضح الدراسات أن العديد من الأفراد النرجسيين يصلون إلى مراكز قيادية. فإن كان حظك عاثراً، وكان أحد هؤلاء الأفراد هو مديرك، فمعرفتك بوجود أشخاص آخرين يعانون معاناتك لن تكون ترضية كافية بالنسبة إليك. إذاً كيف تبقى متزناً، وكيف يمكن التخفيف من تأثير سلوك رئيسك في العمل المتمركز حول ذاته؟ وكيف يمكنك التعامل مع الرئيس النرجسي؟
ما الذي ينصح به الخبراء في هذا الأمر؟
يقول توماس تشامورو بريموزيتش، الرئيس التنفيذي لشركة "هوغان أسيسمنتس سيستمز" (Hogan Assessments Systems) وأستاذ علم نفس الأعمال في كلية لندن الجامعية (University College London) وعضو هيئة التدريس في جامعة كولومبيا (Columbia University): إنه من السهل أن تخدعنا الشخصية النرجسية في البداية على أقل تقدير، لأن "الشخص النرجسي يبدو ساحراً وجذاباً وواثقاً من نفسه". ويقول مايكل ماكوبي، رئيس "ذا ماكوبي غروب" (The Maccoby Group) وأحدث مؤلفاته كتاب "الذكاء الاستراتيجي : الأدوات المفاهيمية لقيادة التغيير" (Strategic Intelligence: Conceptual Tools for Leading Change): "ذلك النوع من الأشخاص يبدو أنه هو الذي تودّ أن تعمل لديه، ولكن الجانب المظلم فيهم لا تراه إلا لاحقاً". ويضيف "وهذا الجانب المظلم في الشخص النرجسي ليس بطبيعة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!