تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: أصبحت "المرونة" كلمة عصرية في مجال الإدارة وأضحت تحظى بشعبية كبيرة. لكن ماذا نعني بالمرونة؟ وكيف يمكن للقادة التمتع بالمرونة؟ قد تكون الدروس المستقاة من عالم الباليه مفيدة. يشترك لاعبو الباليه والقادة الذين يتمتعون بالمرونة بـ 4 قدرات تعزز مجتمعة صفة المرونة فيهم، ألا وهي القوة الأساسية والقدرة على الثبات في خضم الحركات السريعة والخطيرة في بعض الأحيان؛ والقدرة على تغيير التركيز بسرعة، والثقة بسيرهم في الاتجاه الصحيح؛ والرشاقة ضمن نطاق الحركة الذي يتيح لهم تحديد ما إذا كان يجب عليهم تغيير المسار أو مواصلته؛ ووجود أهداف واضحة، وقدرتهم على استباق إيقاع الموسيقى في عقولهم.
 
أصبحت "المرونة" كلمة عصرية في مجال الإدارة وأضحت تحظى بشعبية كبيرة. لكن ماذا تعني بالتحديد؟
4 قدرات تعزز صفة المرونة
تعرّفتُ على المفهوم قبل وقت طويل من دراسة الإدارة، فضلاً عن التحدث عنه مع المسؤولين التنفيذيين في الصف الدراسي. درست مفهوم المرونة بداية في استوديو الباليه، عندما كنت أدرس لأصبح لاعبة. في الواقع، يطمح جميع لاعبي الباليه الشباب إلى التمتع بالمرونة، ليحققوا ما حققه اللاعب باريشنيكوف في الوثب، وليتمتعوا بمرونة كينت في الدوران ورشاقة نورييف في اللعب على موسيقى الهيب هوب. لكن بعيداً عن استوديو الباليه، أرى اليوم إمكانية نقل العديد من المهارات المطلوبة في الباليه إلى المناصب التنفيذية، كالتمتع بقوة أساسية، والقدرة على تغيير التركيز بسرعة، والتمتع بالرشاقة ضمن نطاق الحركة، وإدراك الخطوات والأهداف.
أولاً، تتطلب المرونة أن نتمتع بقوة أساسية، قد يعني ذلك بالنسبة للاعب الباليه أن تكون

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!