facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
الفكرة العامة السائدة في أوساط تطوير القدرات القيادية هي أنه ينبغي عليك اكتشاف نقاط قوتك واستغلالها، على فرض أنها تتسق مع حاجة مؤسسية ما. والمنطق يفيد بأنك مهما انكببت على نقاط ضعفك المحددة، فالأرجح أنك لن تحقق سوى تقدماً هامشياً. لا تهدر وقتاً طويلاً في التغلب على العيوب؛ فمن الأفضل أن تركز على ما تبرع فيه أكثر من غيره وتحيط نفسك بمن يمتلكون نقاط قوة مُتممة لك.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

إنه لنهجٌ معقول نشأ استجابة لهوس غير صحي بنقاط الضعف متى تعلق الأمر بمراجعات الأداء. والواقع أنه منذ سبعة أعوام، استشهد أحدنا (كابلان) في مقالة موجزة في هارفارد بزنس ريفيو بقيمة فهم مكامن القوة، لا لأنه من الصعب التغلب على مكامن الضعف. ولكن، اتضح أيضاً أنه يجوز لك المغالاة في التعاطي مع نقاط قوتك. وأشارت المقالة مرجعياً إلى مسؤول تنفيذي إعلامي لامع عَدّ نفسه عادياً. وعلى الرغم من أنه استوعب مفاهيم مُعقدة أسرع من غيره من الناس، لم يدرك هذه الحقيقة، ومن ثم كان صبره ينفد من زملائه الذين لم يستطيعوا مواكبته في رأيه الشخصي. ولم يدرك أنه يتجاهل زملائه إلا بعد أن تلقى ملاحظات ثاقبة بهذا الصدد. وبعبارة أخرى، فقد أفسد دون أن يدري سرعة بديهته بالمغالاة فيها.
وهذه مشكلة شائعة. فغالبية المدراء يمكنهم تمييز القائد غريب الأطوار؛ ومثال على ذلك رب العمل الداعم الذي يتساهل مع الناس أكثر من اللازم نوعاً ما، أو مدير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!