تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

لست وحدك من يعتقد أن مديره عديم الكفاءة في قيادة الاجتماعات.
ذلك لأن قلة من المدراء أو المشرفين يتقنون فن إدارة الاجتماعات، حتى أن العدد يتراجع بالنسبة للمؤسسات التي وضعت تلك الميزة من ضمن أولوياتها. أضف إلى ذلك حقيقة أن القادة مشغولون، ففي كثير من الأحيان لا يكون لديهم الوقت الكافي للتحضير الملائم، وبذلك نكون قد أحطنا بالأسباب التي تدفع القادة إلى الحصول على اجتماعات غير فعالة.
وهنا يبرز السؤال التالي: ماذا يمكنك أن تفعل حيال هذا الوضع؟
هناك ثلاثة تصورات عامة يمكنك اتباعها في كل اجتماع:
1- يمكنك أن تعرض على مديرك أن تقوم ببعض الأشياء التي توفر الدعم له أثناء تحضيره للاجتماع، وخلال قيادته له، وعند المتابعة بعد انتهاء الاجتماع.
2- يحق لك أن تطلب كل ما تحتاج إليه لتكون فاعلاً أثناء الاجتماع.
3- يمكنك اختيار تولي المسؤولية عن التأثير في تجربة بقية المشاركين في الاجتماع.
إذاً دعونا نلقي نظرة على كل خيار من هذه الخيارات على حدة:
1. ما هي الأشياء التي يمكنك تقديمها؟
أفضل شخصياً هذا المنظور لأنه يسمح لك بتقديم الدعم دون أن تجعل مديرك يبدو مخطئاً. فإن أحد الجوانب الأساسية للتأثير هي القدرة على توضيح المشكلة دون إلقاء اللوم على أي كان. ويعد عرضك بتوفير العناصر التي غالباً ما تكون مفقودة، أسلوباً فعالاً لتحقيق هذه الغاية. وفيما يلي سنذكر بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها:
* اجمع اقتراحات المجموعة حول جدول الأعمال، ثم قم بإعداد مقترح لجدول أعمال الاجتماع لتقدمه لمديرك ليقوم بمراجعته وتعديله
* ابحث عن أعضاء الفريق الذين يمكن أن يتولوا قيادة البنود

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!