عندما نتحدث عن شبكة العلاقات، فإنكم تعتقدون أنه كلما اتسع حجمها كان الأمر أفضل، أليس كذلك؟ لا، ليس بالضرورة، بل عليك اختيار دائرتك الداخلية الأقرب والأكثر ثقة بعناية وحرص، وسوف تتفاجأ أنك اكتسبت قيمة أكبر بكثير بين أفراد المجتمع الأكبر الذين يهتمون بالأمور نفسها التي تقوم بها.

أصبحنا الآن نعيش في زمن يسود فيه تصور أنّ "الأكبر أفضل" عندما يتعلق الأمر بأي شيء. ولذلك، فمن الطبيعي أن نرغب في توسيع حجم شبكات علاقاتنا إلى أقصى ما يمكن، سواء في العالم الافتراضي أو الحقيقي، وذلك لأنه كلما ازداد عدد معارفنا، ازدادت الفرص المتاحة أمامنا التي يمكن أن تساعدنا على التقدم المهني أو الحصول على
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!