facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
تصل إلى المكتب وكالعادة، تواجه قائمة طويلة للمهمات التي عليك إنجازها، ومنها مراجعة زملائك في العمل بخصوص مشاريع مشتركة، وإرسال تلك الرسائل الإلكترونية العاجلة، وإنهاء تقييم الأداء المهم ذاك، وتحقيق تقدم في مشروع معين، واتخاذ قرار بالخطوات القادمة في مشروع آخر. فما هي الطريقة الفضلى لمعالجة قائمة مهماتك؟ وما هو وقت اتخاذ القرار المناسب؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
قد تكون ابتكرت استراتيجية شخصية تساعدك في تنظيم مهماتك المختلفة، ولكن إذا كنت مثل معظم الناس، فلربما لم تفكر كثيراً بالتوقيت الأنسب لتولي كل مهمة. ويجب عليك ذلك. فقد أفاد أحدث الأبحاث أنك بحاجة إلى التفكير بشكل استراتيجي أكثر في كيفية تأثير أوقات اليوم المختلفة على قراراتك وأدائك.
وقت اتخاذ القرار
أظهرت الأبحاث أنه وبمرور الوقت خلال اليوم العادي، تصاب الموارد الذهنية لكل واحد منا بالإرهاق. وفيما ينقضي اليوم، سواء أردت ذلك أم لم تُرِد، يتزايد بالتالي شعورك بالإجهاد، ومن ثم يزداد احتمال عدم أدائك مهمات العمل بالمستوى المطلوب. والإجهاد المعرفي حالة شديدة الشيوع تنتج عن الانشغال المتواصل الذي يرهق مواردك الذهنية. يبدو هذا بديهياً، أليس كذلك؟ مع ذلك، تتجاهل الغالبية العظمى من الناس الإجهاد المعرفي، رغم تأثيره الشديد على خياراتهم وسلوكياتهم.
اقرأ أيضاً:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

آخر المقالات

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Alrogaibah Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
Alrogaibah
عضو
Alrogaibah

تطابق هذه النتائج حث النبي صلى الله عليه وسلم بالتبكير لاداء الاعمال . قال عليه الصلاة والسلام ( بورك لأمتي في بكورها ) اي العمل في اول النهار

error: المحتوى محمي !!