تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أنت بحاجة لقراءة المزيد من الكتب. هل تعرف طرق قراءة الكتب بالفعل؟
عندما أقول ذلك للناس، يجيب معظمهم بقولهم "نعم، بالتأكيد، نعم". وبعد ثوانٍ معدودة، يقول الواحد منهم "أتمنى لو كان لديّ الوقت الكافي".
حسناً، أتعلم ماذا؟ تراودني الشكوك حول ذلك العذر، لأنّ الحقيقة هي أننا نملك الوقت بالفعل. بيّن تقرير صادر عن جامعة كاليفورنيا أننا نستهلك بيانات الآن أكثر من أي وقت مضى، بمعدل أكثر من 100,000 كلمة يومياً. تخيّل عدد النصوص والتنبيهات والإشعارات ورسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعمل ورسائل البريد الإلكتروني الشخصية وعناوين الأخبار وشرائط أسعار الأسهم التي تمر سريعاً وخلاصات المدونات وتغريدات تويتر وتعليقات إنستغرام التي تقرأها كل يوم.
من يمتلك وقتاً لقراءة الكتب مع كل تلك القراءة التافهة؟
طرق قراءة الكتب
تحدثت في مقالة سابقة منشورة في هارفارد بزنس ريفيو بعنوان "8 طرق لقراءة كتب أكثر (بكثير) هذا العام" (8 Ways to Read (a Lot) More Books This Year) عن كيفية قراءتي لخمسة كتب كحد أقصى سنوياً لأغلب حياتي في سنوات الشباب. كان لديّ بعض المصابيح بطيئة الاشتعال على الطاولة بجانب السرير، وكنت أقرأ بعض الكتب في الإجازة إن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022