تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

4 أسئلة ينبغي لقادة فرَق المبيعات طرحها في الوقت الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
سواء كانت الشركات تواجه انخفاضاً أو زيادة في أهداف المبيعات في أعقاب جائحة "كوفيد-19"، من الصعب على قادة فرَق المبيعات توقُّع ما سيحدث بعد ذلك. فقد اتخذت معظم الشركات إجراءات عاجلة بالفعل، كالانتقال إلى البيع عبر الإنترنت وإعادة توزيع جهود قسم المبيعات وتقليل حجم فرَق المبيعات إذا كانت أعمالها قد تضررت بشدة. فكيف هو حال فرق المبيعات خلال الأزمة؟ مع استمرار تطور الوضع، يستمر الغموض والقلق. وتُثار تساؤلات من قبيل: كيف ينبغي لمندوبي المبيعات قضاء وقتهم؟ هل ما زالت عمليات البيع المنظمة صالحة للاستخدام؟ هل لا تزال الأدوار المتخصصة في المبيعات تضيف قيمة؟ ما هو دور الحوافز في ظل هذا…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022