فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قد يسمع أفضل المندوبين لديك كلمة "لا" عشر مرات قبل أن يصلوا إلى "نعم"، ومع ذلك فهم يتحملون ما يواجههم وينجحون. فإذا فهمت ما يدفعهم على المضي قدماً ستتمكن من اكتشاف طرق أفضل لقيادتهم وتشجيعهم.
حوار مع عالم النفس والأنثروبولوجيا جيلبرت كلوتير رابيل (جي كلوتير رابيل)
هنالك أمر مذهل ومحير في عالم المبيعات، فلا بد أن نحترم المثابرة اللا محدودة التي يتمتع بها مندوبو المبيعات أمام الرفض الذي يواجهونه بشكل متواصل، وأن نُعجب بإيمانهم بأن الأمور ستسير على ما يرام في النهاية. ولكن في الوقت ذاته نجد أنفسنا نمقت هذه الوظيفة بسبب الأثر الذي تتركه على الذين يعملون فيها. وجميعنا قد قرأنا أو سمعنا عن مسرحية "موت بائع متجول" والتي تحكي قصة رجل صادق تحطمه حالة الفراغ واللاجدوى المتأصلة في هذا العمل. وهنالك أفلام مثل فيلم (Glengarry Glen Ross) تقدم صورة أسوأ عن هذا العالم، حيث يبدو أن النجاح يتطلب التنازل عن الأخلاق.
فما هي طبيعة الشخص الذي يدخل في ميدان المبيعات، وكيف يتأقلم مندوبو المبيعات مع هذه الوظيفة؟ للوصول إلى إجابات لهذه الأسئلة التقت دايان كوتو، المحررة الأولى في هارفارد بزنس ريفيو، بعالم النفس والأنثروبولوجيا والخبير في علم التسويق كلوتير رابيل، وهو أفضل من يتحدث في هذا الموضوع. حيث يحمل رابيل درجة الماجستير في العلوم السياسية، ودرجة الماجستير في علم النفس، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في الأنثروبولوجيا الطبية من جامعة السوربون في باريس. وقد عمل في حقل التحليل النفسي لعشر سنوات في فرنسا باستخدام المنهجيات التي وضعها فرويد وكارل يونغ.
يدرس رابيل أثر الثقافة على الأعمال والأسواق، وقد وضع عدة كتب تعنى بدراسة الأثر
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!