تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تمر كل امرأة بهذه المرحلة وكثيراً ما يكون ذلك في أثناء فترة عملها ضمن القوة العاملة، ولكن لا يكاد أحد ينطق اسم هذه المرحلة صراحة، بل يشار إليها بتسميات أخرى، "كالتغيير" أو "الانتقال". وعندما يرد ذكرها في الحديث، غالباً ما يرد مبطناً في دعابة، للدلالة على عمل المرأة في سن اليأس.
لقد آن الأوان لنأخذ موضوع سن اليأس في العمل على محمل الجد، وأن تشعر المرأة التي تعاني من أعراضه أنها قادرة على التعبير عن رأيها والتحدث عن نفسها.
تأمل هذه الأرقام: تبدأ مرحلة سن اليأس وسطياً عند عمر 51 عاماً، وتتراوح فترة ظهور أعراضها ما بين أربعة إلى ثمانية أعوام، وهناك 61 مليون امرأة تجاوزت الخمسين من العمر في القوة العاملة في الولايات المتحدة، وتمثل هذه الفئة نفسها الجزء الأسرع نمواً من القوة العاملة في المملكة المتحدة.
اقرأ أيضاً: هل آن الأوان للبدء بالحديث عن سن اليأس في العمل؟
تعاني هذه النساء من أعراض تؤثر على عملهن. أجرى المعهد المعتمد لتطوير الموظفين (Chartered Institute of Personnel Developmen)
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022