تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ما هي الطريقة السليمة لاتخاذ القرارات الصعبة في مجال الأعمال؟ جميعنا يعلم تلك الإجابات التقليدية المعهودة: التزم بالقانون ثم افعل أي شيء يحقق أعلى الأرباح أو يزيد من قيمة الأسهم. هذا المنطق والمؤسسات التي عملت على ترسيخه، ولا سيما الأسواق التنافسية وحكم القانون، قد حول شكل العالم الذي نعيش فيه وأنقذ مليارات الناس من الفقر. ولكن ثمة قرارات تقع في مساحة رمادية غير واضحة لا يمكن لهذه الإجابات أن تساعد على حلها.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

هذه المساحات الرمادية هي تلك المواقف التي يزداد بها مستوى التعقيد والغموض وقد تؤثر على الكثير من الناس. ويلزم في مثل هذه المواقف امتلاك نظرة ثاقبة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية، غير أنّ هذا وحده لا يكفي. فعليك التعامل مع هذه المشاكل بعقلية المدير، وأن تبذل ما بوسعك لتحليل الموقف بأفضل طريقة ممكنة، ولا سيما من خلال التحليل المالي الدقيق. ويتوجب عليك في النهاية أنّ تعتمد على حكمك وأن تتوصل لحل هذه المسائل بالمقدرة البشرية التي تتوفر لديك. ومن الضروري في هذه الحالات أن تقوم بحساب الأرقام والاستفادة مما تخبرك به، ولكن الأمر لا يتوقف على ذلك فقط. ففي القضايا المعقدة يلزمك النظر في الجوانب الاقتصادية والنظر أيضاً في اعتبارات أخرى تتجاوز الأرقام.
تخيل مثلاً أنك رئيس تنفيذي في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!