قد تجد أن تعلم التخطيط ليس تجربة ممتعة بالنسبة لك، ولا سيما إذا كان تنظيم وقتك أمراً جديداً عليك. أما بالنسبة لبعض الأفراد، فقد يكون السبب كامناً في أدمغتهم.

من واقع عملي كمدربة لإدارة الوقت، رأيت أناساً أذكياء بشكل لا يصدق يجاهدون للقدرة على التخطيط. على سبيل المثال، ربما يواجه الأشخاص المبدعون جداً، الذين يمثلون أفكارهم بالصور في البداية وقتاً صعباً في ترجمة أفكارهم المفاهيمية إلى إجراءات عملية، والتي تجد مساحة لها على جداول أعمالهم فيما بعد. كما أنهم بحاجة إلى شخص يوجههم خطوة بخطوة نحو كيفية اجتياز هذه العملية. أو تجد بعض الأفراد الذين يؤدون عملاً رائعاً فيما يخص تحديد وتنفيذ الأشياء التي تأتي على رأس أولوياتهم، لكنهم يتعثرون حين يتعلق الأمر بتتبع واستكمال
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

1 تعليق على "إذا كنت تجد التخطيط صعباً فإليك الطريقة الصحيحة لتقوم بذلك"

التنبيه لـ

تصنيف حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تصويتاً
Faycel.Ramdani
Member
Faycel.Ramdani
1 سنة 2 شهور منذ

التخطيط مهارة تكتسب بالممارسة المبينة على أسس علمية من حيث المعرفة الجيدة القدرات الذاتية للفرد والتحكم في الذات والقدرة على رسم أهداف قابلة للتحقيق

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!