تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في العقد الماضي، أصبح التسويق بالمحتوى ممارسة راسخة على نطاق واسع. ووظفت الشركات الكتاب وكبار مسؤولي المحتوى لإدارة الأقسام، وإنشاء المدونات والمواد الأخرى، وفي غضون ذلك، أكد البعض لمندوبي المبيعات أنّ التسويق بالمحتوى يمكن أن يعني نهاية التسويق الهاتفي. فكيف يمكن تحسين خطة التسويق بالمحتوى بطريقة صحيحة؟
يبدو أنّ قواعد اللعبة بسيطة للغاية: جذب العملاء المحتملين بواسطة المحتوى ذي الصلة بكل مرحلة من مراحل رحلة الشراء، وتوسيع العروض التي تحفزهم على الاتصال بفريق المبيعات الخاص بك طلباً لعرض توضيحي أو مناقشة. ومن خلال التقنيات عبر الإنترنت والقوائم المستهدفة، يجب أن يكون هذا النهج أداة فعالة لجهة التكلفة للفصل بين العملاء المستهدفين والمحتملين، وتسريع نقل العملاء عبر مسار تحويل المبيعات، وبالقدر نفسه من الأهمية، تحسين "التسويق المستند إلى البيانات" عن طريق ربط كل جزء من المحتوى بالمقاييس الخاصة بفتح المحتوى وقراءته وتحميله وما إلى ذلك.
اقرأ أيضاً: 4 أسئلة لتعزيز التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي
لكن كما قال ونستون تشرشل بعد معركة غاليبولي، "على الرغم من جمال هذه الاستراتيجية، يجب أن تنظر في بعض الأحيان إلى النتائج". على سبيل المثال: زادت نتائج المدونات لكل علامة تجارية بأكثر من 800% في السنوات الخمس الماضية، لكن نسبة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!