facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تستخدم شركات مثل "دروب بوكس" (Dropbox) و"زووم" (Zoom) و"لينكد إن" (LinkedIn) و"سلاك تكنولوجيز" (Slack Technologies) نموذج أعمال "فريميوم" (freemium)، حيث تقدم هذه الشركات إصداراً أساسياً مجانياً من منتجاتها وترتكز في تحقيق الأرباح على العملاء الذين يدفعون لترقية الإصدارات والحصول على خدمات مميزة. لاقت نماذج أعمال "فريميوم" إقبالاً سريعاً ومتنامياً في شركات التكنولوجيا، لكن ما هي متطلبات نموذج أعمال "فريميوم"؟ هل تحتاج الشركات القائمة على هذا النموذج إلى موظفي مبيعات؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
شركات نموذج أعمال "فريميوم" وموظفي المبيعات
تعتمد مثل هذه الشركات على المعلومات التي يتناقلها الناس عن المنتج أو الخدمة، واقتراحات المستخدمين لمستخدمين آخرين محتملين ومكافأتهم، إلى جانب الإعلانات المدفوعة لتنمية قاعدة المستخدمين وتحقيق الإيرادات. ولا يعتمد نموذج "فريميوم" في شكله المجرد على موظفي مبيعات، خذ على سبيل المثال برنامج مزود خدمة المراسلة من شركة "سلاك تكنولوجيز"، بحلول عام 2016، ساعد نموذج "فريميوم" في شكله الخالص برنامج "سلاك" على تحقيق نمو إلى 2.3 مليون مستخدم نشط شهرياً في غضون عامين فقط.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!