هال غريغرسن


هال غريغرسون: المدير التنفيذي لمركز القيادة التابع لمعهد ماساتشوستس للتقنية، ومحاضر رفيع المستوى في القيادة والابتكار في كلية سلون للإدارة، في معهد ماساتشوستس للتقنية، ومؤسس مشروع 4-24.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

لا بأس في أن تعوّد موظفيك على تحدّي أفكارك

عندما نسمع بشركات من قبيل "كوداك" و"سيرز" و"بوردرز"، فلا شكّ بأن مجرّد طرح اسم أيّ منها كفيل بأن يذكّرنا بحجم المعاناة التي تكابدها هذه المؤسسات في البقاء على قيد الحياة في خضمّ تكنولوجيا هذا العصر والبدائل اللانهائية التي يوفّرها. لكن وراء كلّ واحدة من هذه الشركات تكمن قصّة أعمق لقائد واحد على

جميع المقالات

  • أي من أساليب القيادة هو الأمثل لشركتك؟

    لا تتوقف شركات مبتكرة مثل أمازون وتيسلا عن عرض منتجات وخدمات جديدة، ولكن هناك شيئاً آخر تعمل هي ومثيلاتها من الشركات المتميّزة على إنتاجه: إنها نسختها الخاصة من القيادة. حيث يشير مشروع بحثي قمنا بالانتهاء منه للتو إلى أنّ هذا المجال يشهد أمراً مهماً ومبتكراً كذلك. إنّ القيادة “القائمة على التحدي” التي لاحظناها خلال دراستنا…

  • ما الذي يستطيع القادة المميزون تعلّمه من المصورين المميزين

    تقريباً كل إنسان على هذا الكوكب يعتبر عاملاً بطريقة أو بأخرى، لكن قلة فقط من العمال يستحقون أن يُسمّوا حرفيين مهاريين. وخاصة القادة. فنحن نادراً ما نفكر بهم من منطلق كونهم حرفيين، إلا أنهم في الواقع أشبه بالفنانين لأنهم يمارسون عملهم بصورة دقيقة وهادفة. يريد هؤلاء القادة العظماء أن تكون كل قطعة ينتجونها أفضل ما…

  • لا بأس في أن تعوّد موظفيك على تحدّي أفكارك

    عندما نسمع بشركات من قبيل “كوداك” و”سيرز” و”بوردرز”، فلا شكّ بأن مجرّد طرح اسم أيّ منها كفيل بأن يذكّرنا بحجم المعاناة التي تكابدها هذه المؤسسات في البقاء على قيد الحياة في خضمّ تكنولوجيا هذا العصر والبدائل اللانهائية التي يوفّرها. لكن وراء كلّ واحدة من هذه الشركات تكمن قصّة أعمق لقائد واحد على الأقل “معزول” أو…



error: المحتوى محمي !!