ميساء جلبوط


ميساء جلبوط: هي إحدى أهم الرائدات في مجال التعليم والعطاء، وتعتبر من المخضرمين في هذا المجال لتمتعها بخبرة تفوق العشرين عاماً ساهمت من خلالها في إنشاء مؤسسات ومبادرات وشراكات في كندا والشرق الأوسط والدول النامية.

وبصفتها الرئيس التنفيذي لمؤسسة عبد الله الغرير للتعليم _ المبادرة التي تعتبر نقطة تحول في مجال مأسسة العطاء في العالم العربي، والتي تبلغ قيمة الميزانية المخصصة لها مليار دولار أميركي والطامحة إلى توفير التعليم لـ15,000 شاب إماراتي وعربي خلال 10 سنوات _ تركز على إنشاء مؤسسة ومبادرات وشراكات مستدامة وقابلة للتطوير والتي تعتمد تقييم الأثر لنشاطاتها.

ولقد صنفتها مجلة فوريس ضمن قائمة أقوى 100 سيدة عربية لعام 2016 – 2017 نتيجة لإنجازاتها في المنطقة.

قبل منصبها الحالي، شغلت مراكز رفيعة المستوى بما في ذلك منصبها كرئيس تنفيذي مؤسس لمؤسسة الملكة رانيا، وعملت كمستشارة موثوقة لعدد من القادة العالميين والمؤسسات الخيرية والشركات ووكالات الإغاثة التي تستثمر في العالم النامي.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

كيف تتم الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص في العالم العربي؟

أصبح التوظيف في ظل اقتصاد المعرفة مهمة في غاية الصعوبة، حيث أنّ عملية جذب واستقطاب أصحاب القدرات والمهارات العالية قد أضحت عملية تنافسية كبيرة، بل ويعتبرها الموظِفون أحد أكبر التحديات التي تواجه الشركات عالمياً. وتجدر بنا الإشارة هنا إلى أنّ الشركات التي توظف أفضل المواهب في العالم هي شركات تملك

جميع المقالات

  • كيف تتم الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص في العالم العربي؟

    أصبح التوظيف في ظل اقتصاد المعرفة مهمة في غاية الصعوبة، حيث أنّ عملية جذب واستقطاب أصحاب القدرات والمهارات العالية قد أضحت عملية تنافسية كبيرة، بل ويعتبرها الموظِفون أحد أكبر التحديات التي تواجه الشركات عالمياً. وتجدر بنا الإشارة هنا إلى أنّ الشركات التي توظف أفضل المواهب في العالم هي شركات تملك علاقات شراكة قوية مع الجامعات…



error: المحتوى محمي !!