ليلى عطوي


ليلى عطوي: الشريك الإداري في شركة خبراء هندسة الأعمال “Business engineering experts – B.e.e”، لبنان.

شاركت في تقديم الخدمات الاستشارية للعديد من الشركات الكبرى في الشرق الأوسط، كما عملت  على تطوير دراسات وتقارير التقييم، بالإضافة إلى الاستشارات المتعلقة بالتخطيط والإدارة المالية وتحليل الفرص الاستثمارية.

وساهمت في تطوير نماذج تقييم وتمويل متطورة لعدة شركات، كما قامت بتقديم الاستشارات الخاصة بإعادة هيكلة الحوكمة  لكبرى الشركات الإقليمية الرشيدة لكبرى الشركات الإقليمية التي شرعت في برامج إعادة الهيكلة.

حاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال من “الجامعة الأميركية في بيروت”، ودبلوم في الإدارة المالية للشركات، إضافة إلى شهادة خبير التقييم الدولي المحلف، ودرست مادة العلوم المالية في “الجامعة الأميركية في بيروت” لعدة أعوام.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

هل ثقافة الحوكمة فطريّة أم مكتسبة.. مؤشرات للدول العربية

لطالما تمتّعت الدول الاسكندنافية بسمعة كبيرة، نظراً لثقافة الحوكمة فيها وأطرها المؤسساتيّة. حيث حافظت كل من الدنمارك وفنلندا والنرويج والسويد بثبات على مكانتها في قمّة مؤشّرات الحوكمة؛ سواء كانت تابعة لقطاع الشركات أو للقطاع العام، مثل مؤشّر الفساد الذي تصدره "منظّمة الشفافية الدولية"، ومؤشّرات

جميع المقالات

  • دراسة شملت أكبر 40 شركة خليجية عن تأثير الشفافية في قرار المستثمر المحنك

    يولي المستثمرون المحنكون لدى تقييمهم الاستثمارات في الأسواق الناشئة أهمية إلى ضعف حماية المستثمرين على مستوى الدولة والشركات، تنعكس في خفض لقيمة الشركات وزيادة في تكلفة رأس المال. ولقد تم تسليط الضوء بوضوح على حسومات التقييم هذه في مقالتنا السابقة، حيث أوردنا إجابات عينة من المستثمرين المؤسساتيين في هذا الخصوص. ومن اللافت للانتباه أنّ المستثمرين…

  • كيف تؤثر قوانين حماية المستثمرين والحوكمة في التنافس على الاستثمار

    عند تقييم الاستثمارات في الأسواق الناشئة، غالباً ما يوازن المستثمرون ما بين العوائد الواعدة لهذه الأسواق ومخاطرها العالية مقارنة بالأسواق المتطورة. وإذا نظرنا بإمعان لهذه المخاطر، نجد أنّ المستثمرين في الأسواق الناشئة يواجهون في الغالب تحدّيات أكبر فيما يخص حماية حقوقهم بالمقارنة مع البلدان المتقدمة، وذلك بسبب ضعف الأطر المؤسساتية والقانونية (على مستوى البلد)، وضعف…

  • “الكوتا” النسائية في مجالس الإدارة…تجارب عالمية ودلالات للدول العربية

    أحرزت النساء حول العالم تقدماً مهماً في مجال التعليم، والمشاركة في القوى العاملة، والنشاط السياسي. ويعتقد الكثيرون أنّ التنوع الجندري في المراكز القيادية يحسّن من الفعالية التنظيمية، وذلك بفضل نقاط القوة التكميلية للنساء، وما يملكن من ديناميكية إيجابية، وتواصل فعال، إضافة إلى التشارك في اتخاذ القرارات. أما على مستوى مجالس الإدارة، يُعتقد أنّ تمثيل النساء يأتي بوجهات نظر جديدة، ويُحفّز النقاشات…

  • مقارنة لممارسات الشفافية والإفصاح في أكبر اقتصادات الشرق الأوسط

    عادة ما ينظر المستثمرون إلى الأسواق الناشئة بحذر. إذ أنّ جزءاً من الخطر المُستشعر يتعلق بدرجة حماية هذه الأسواق لحقوق المستثمرين، سواء من خلال الحوكمة على مستوى الشركات أو من خلال القوانين والأنظمة على مستوى الدولة. وعليه، تلعب حوكمة الشركات وحماية حقوق المساهمين دوراً موثقاً في جذب الاستثمارات لأي اقتصاد، الأمر الذي يظهر بشكل جلَي…

  • هل ثقافة الحوكمة فطريّة أم مكتسبة.. مؤشرات للدول العربية

    لطالما تمتّعت الدول الاسكندنافية بسمعة كبيرة، نظراً لثقافة الحوكمة فيها وأطرها المؤسساتيّة. حيث حافظت كل من الدنمارك وفنلندا والنرويج والسويد بثبات على مكانتها في قمّة مؤشّرات الحوكمة؛ سواء كانت تابعة لقطاع الشركات أو للقطاع العام، مثل مؤشّر الفساد الذي تصدره “منظّمة الشفافية الدولية”، ومؤشّرات الحوكمة العالمية التي يصدرها “البنك الدولي”. وتعود جذور الممارسة الجيدة في هذه…



error: المحتوى محمي !!