حنان بن خلوق


حنان بن خلوق: مستشارة إدارية حاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال في مدينة نيويورك الأميركية، وهي خبيرة في تطوير شركات الامتياز. شغلت بن خلوق مناصب عديدة في الإمارات العربية المتحدة، أهمها مديرة برامج الريادة والابتكار في العالم العربي في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في دبي. وقد تم تعيينها مستشارة لشبكة الرائدات العربيات.

مقال الكاتب المفضل من القراء:

الأتمتة ليست كابوساً.. الإمارات نموذجاً

يتطّلع العالم اليوم إلى المستقبل بحذر، وهذا بدوره ينطبق على أكثر العمال المبدعين تفاؤلاً، حتى ولو لم يعترفوا بذلك. وعلى ما يبدو، فإننا أمام المزيد من الإبداع في مجال التكنولوجيا، وأنّ العالم يرحّب بالتحولات غير القابلة للاضمحلال.   صحيح أننا نرغب بالتغيير، وهو ما يدفعنا إلى التقدّم والتطور، إلا

جميع المقالات

  • لا يكفي أن تكون مؤسساً لمشروع ريادي بل أنت بحاجة لمهارات الرئيس التنفيذي

    هناك ما هو مثير حول اختيار مشاريع ريادة الأعمال، فالاحتمالات تبدو لا متناهية؛ والمخاطر محفزة، وكل نجاح صغير أو نكسة مفجعة يمكن أن تنشئ خطوة أخرى للطريق نحو الاكتفاء الذاتي وتحقيق الهدف. بالنسبة للشباب، إنّ تأسيس عمل من لا شيء (سوى البذور العارية) لفكرة ما، يعني تحقيق حلم طويل للاستقلالية، والقدرة على إثبات قدرتهم على تمهيد طريقهم…

  • لماذا يعتبر التوازن بين الجنسين ضرورة للشركات العربية؟

    تثير فكرة تعزيز توظيف النساء على قائمة الالتزامات الاجتماعية التي لم تُنجز بعد، الاستغراب أحياناً؛ إذ يبدو وكأن بناء قاعدة مهنية تضمن التنوع بين الجنسين خيار يمليه الواجب الاجتماعي بدلاً من أن يكون من بين المبادئ الضرورية لنجاح شركات الأعمال. لقد أثار اليوم العالمي للمرأة نقاشات كثيرة حول الحاجة الملحة المتمثلة في مراعاة التوازن بين…

  • الأتمتة ليست كابوساً.. الإمارات نموذجاً

    يتطّلع العالم اليوم إلى المستقبل بحذر، وهذا بدوره ينطبق على أكثر العمال المبدعين تفاؤلاً، حتى ولو لم يعترفوا بذلك. وعلى ما يبدو، فإننا أمام المزيد من الإبداع في مجال التكنولوجيا، وأنّ العالم يرحّب بالتحولات غير القابلة للاضمحلال.   صحيح أننا نرغب بالتغيير، وهو ما يدفعنا إلى التقدّم والتطور، إلا أنّ هذا الشعور يبقى مقترناً بشيء…



error: المحتوى محمي !!