facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يُعَد التجريب المفتوح أمراً أساسياً لأي فريق يتعامل بجدية مع الابتكار. لكن ما الأنشطة والسلوكيات التي تشجع فعلياً على التجريب والتأكد من أنّ الأفكار الجديدة ترى النور؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
على الرغم من عدم وجود أي حل سحري أو مبادرة واحدة من شأنها أن تجعل مؤسسة ما قوة محركة للابتكار بين ليلة وضحاها، إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها البدء:
تعامل براحة مع الفشل
ألق نظرة أعمق على أي شركة ناشئة من 10 أشخاص تسببت في إزاحة أحد أركان القطاع في السنوات العشرين الماضية، وستجد بالتأكيد مؤسسة قيادية تفخر بفشلها بالقدر نفسه كما نجاحاتها.
وفي تقرير صدر أخيراً عن "مبادرة إم آي تي ديجيتال" و"كاب جيميني"، قال جون فيريولا المدير التنفيذي لـ "نوكور" وهي أكبر شركة منتجة للصلب في الولايات المتحدة: "إذا شجعنا، من خلال أعمالنا، زملاءنا في الفريق على الخوف من الفشل، فإنهم ببساطة لن يوسعوا حدود قدراتهم أو حدود خيالهم". وفي التقرير نفسه، قالت جانيل سالينيف، رئيسة قسم دعم العملاء في

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!