تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعرّضت شركة يونايتد إيرلاينز لكارثة ضخمة مسّت علامتها التجارية، ففي موقف تسبب بفضيحة، أمر موظفو الشركة ضباط الطيران في قسم شيكاغو بإنزال أحد الركاب بالقوة (عميل جالس في مقعده) في رحلة ذات حجوزات فائضة من التذاكر.
وشاهد الناس من جميع أنحاء العالم فيديو لرجل مضرج بالدماء يتم جره في الممر. وقد خسرت أسهم الشركة مئات الملايين من رأس مال السوق، ولكن الأضرار التي لحقت العلامة التجارية (والمبيعات المستقبلية) كانت أعلى بكثير.
سلطت هذه الحادثة، بالإضافة إلى أخطاء أخرى حدثت مؤخراً للعلامة التجارية هذه، الضوء على بعض الحقائق الأساسية حول الشركات العالمية التي ما زالت تعمل في الوقت الحاضر. وهناك ثلاثة مواضيع تبدو حساسة هنا.
سرعة انتشار العار كبيرة (وقاسية لا ترحم) كالإنترنت
متى ستدرك الشركات أنّ بحوزة كل شخص الآن كاميرا فيديو، ويمكنه نشر بث مباشرة عبر الفيسبوك في غضون دقائق؟ يمتلك الناس اليوم القدرة على تدمير الثقة بأي علامة تجارية بسرعة الضوء، بالإضافة إلى العواقب بعيدة المدى. على سبيل المثال، انتشر مقطع الفيديو المزعج الخاص بالراكب في الصين، والتي تشكل سوقاً حساساً لنمو شركات الطيران، بسرعة هائلة جداً (وذلك على الأرجح لأن الراكب الذي اعتدي عليه من قبل شركة يونايتد كان آسيوياً). واحتل هذا الموضوع المركز الأول في موقع ويبو، وهو النسخة الصينية من موقع تويتر، بمعدل 100 مليون مشاهدة. ومن المرجح أن تستمر هذه العلامة التجارية بالحصول على الانتقادات لفترة من الزمن، خاصة مع انتشار قصص أخرى عبر الأخبار عن سوء التعامل الذي يتم تلقيه من قبل شركة يونايتد، وأنّ الكثيرين تعهدوا بالتوقف عن السفر عبرها.
ومع ذلك، فإنّ شركة يونايتد ليست الوحيدة التي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!