فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
هل تتمنى التمتع بإجازة على أحد الشواطئ الساحرة لتحرير روحك من الانتقادات المباشرة وغير المباشرة لأدائك المهني؟ كيف ترى إنتاجيتك اليوم بعد أكثر من عام على تفعيل العمل عن بُعد والعودة من جديد إلى المكاتب؟ أترى ترحيباً حاراً لاستقبالك على نفس المكتب المعتاد للعمل طوال ثماني ساعات متواصلة؟ ما الذي تفضله، نهج العمل القائم على النتائج أم القائم "ساعات العمل المتواصل"؟ الآن هل يمكنك التخيل أنه يمكنك العمل لوقت أقل بنفس الأجر والحصول على مكافآت تحفيزية أيضاً؟
حسناً، بالنسبة للكثير من المهنيين السويديين، أصبح حلمك هذا حقيقة على أرض الواقع، حيث أدخل أصحاب العمل في جميع أنحاء السويد مؤخراً ساعات عمل أقصر إلى روتين الموظفين، واستبدال بيوم العمل من التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً يوم عمل مدته ست ساعات. وفي اللحظة ذاتها التي تقرأ فيها هذه الكلمات، فإن شركة "بربيتشوال غارديان" (Perpetual Guardian) في نيوزيلندا، أدركت بالفعل فوائد العمل لمدة أربعة أيام متتالية مع الحفاظ على مستوى مقبول من التزام الموظفين ورضاهم وتعزيز روح العمل الجماعي إضافة إلى تقليل مستويات التوتر فيما بينهم.
أنظمة العمل التقليدية
يعود نظام العمل لمدة ثماني ساعات في اليوم إلى زمن
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!