تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إن العثور على موظف طموح هو حلم كل مدير. ولكن عندما يكون لديك موظف مباشر تزيد طموحاته ورغباته عن قدراته أو خبراته، عندها تصبح إدارة التوقعات أمراً غير سهل. كيف تتعامل مع موظف يطالبك دوماً بترقية أو زيادة في الراتب أو تحمّل مسؤولية بينما لا يكون غير مستعد لها بَعد؟ ما أفضل طريقة لمساعدتهم على تحديد أهداف واقعية؟ وكيف يمكنك أن تفعل ذلك دون تثبيطهم؟ و متى يحق للموظف طلب زيادة راتب؟
ماذا يقول الخبراء عن طلب الزيادات السابقة لأوانها
ينبغي أن يكون هدفك كمدير أن يظل فريقك منكباً على العمل ومنتجاً ومحفزاً وسعيداً. الكلام أسهل من الفعل هنا؛ وخاصة عندما تتعامل مع زميل يصبوا باستمرار إلى مزيد من المال وفرص الترقي. ولإدارة موظف متقد الحماس، فإنك بحاجة إلى "سلسلة من المحادثات التي تطرح فيها الكثير من الأسئلة"، على حد قول هايدي جرانت هالفورسون، أخصائية علم النفس الاجتماعي، ومؤلفة كتاب "لا أحد يفهمك وما يمكنك فعله حيال ذلك" No One Understands You and What To Do About It. عليك تحديد "الأهداف التي وضعها الموظف لنفسه ولماذا يريد تحقيق تلك الأهداف"، حسب ما تقول هالفورسون. بعدها يجب عليك "أن ترسم صورة لما يجب أن يحدث" قبل أن تصبح تلك الأهداف حقيقة واقعة، بحسب ما أفاد جوزيف وينتراوب، الأستاذ في كلية بابسون والذي شارك في تأليف كتاب "مدير التدريب" The Coaching Manager. "عليك أن تجعل هذا الموظف يشعر بأنك تضع مصلحته في الاعتبار وتريد له النجاح". وإليك الطريقة التي تساعدك على القيام بذلك.
التعامل مع طلب الزيادة على الراتب
التزم بالشفافية
تقول هالفورسون بأنه عندما يتعلق الأمر بتحديد توقعات الموظفين، فإن "من الأفضل دائماً

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022