facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
من السهل أن تصيبك الحيرة حيال كيفية تطور مسارك المهني. وخبرتي مع أنجح الشركات العالمية تفيد بأنّ قدراتها تتراوح ما بين العادية والفاشلة في تطوير المواهب المستقبلية. وهذه الشركات لا تتحرى الشفافية على الأغلب بشأن احتياجاتك الحقيقية، ويعيبها الغموض حيال أكثر خيارات التطوير فعالية.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ويكمن التحدي في هذا السياق، أنك تنافس كل فرد في مجال عملك وهو يود أن يبلغ مبلغ الموظف عالي الأداء. وإذا اكتسبت قدرات أكثر بشكل سريع أكثر منهم، فستؤدي أداء أفضل الآن، وستغتنم فرصاً تعينك على تحقيق أداء أفضل في المستقبل، وستترسخ حلقة محمودة جراء ذلك. إنّ التطور مهم. وعليه، كيف يمكنك رسم أقصر الطرق إلى النجاح وأضمنها وصولاً إلى المبتغى؟
طور نفسك بوتيرة أسرع
إنّ الأبحاث واضحة حيال الطريقة التي ننمو بها بأنجح ما يمكن: فالأمر يتعلق بمزيج من التعلم أثناء العمل والتعلم الاجتماعي والرسمي الذي يُعرف أيضاً باسم "نموذج 70-20-10". وينص هذا الشعار المستخلص من الأبحاث على أنّ 70% تقريباً من نموّك المهني ينبع من الخبرات العملية التي تملكها، وأنّ 20% منه ينشأ من تفاعلاتك مع الآخرين، و10% هو من تعليمك النظامي.
فكر في النمو باعتباره دورة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!