تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: مع استمرار وتيرة التحول الرقمي يصبح دور خبراء التسويق في مؤسساتهم مركزياً، إذ يربطون بين احتياجات العملاء وبياناتهم وأولويات الشركة والأجندة الرقمية. تقترح المؤلفة 5 إجراءات يمكن لقادة التسويق اتخاذها من أجل دفع النمو بقوة وخلق القيمة.
 
مع قرب انتهاء الربع الأول من عام 2022 نواجه عاماً ثالثاً من تحول واقع الشركات نتيجة للجائحة، ولا نلاحظ أي تراجع في تسارع السلوكيات الرقمية أو توقعات العملاء.
مع استمرار الأزمة يتعين على قادة التسويق في هذا العام تأكيد التزامهم بتسريع التحول على نطاق واسع؛ فمع الإقرار الواسع بتأثيرهم على المبيعات والنتائج والنمو، فيجب أن يمارسوا دوراً أساسياً في مؤسساتهم ويربطوا بين احتياجات العملاء وبياناتهم وأولويات الشركة والأجندة الرقمية من أجل دفع النمو بقوة وخلق القيمة.
لكن السؤال هنا هو: كيف سيتمكن الرئيس التنفيذي للتسويق من تحفيز التغيير وخلق القيمة بسرعة أكبر؟ بناء على ما أراه في عملي مع الرؤساء التنفيذيين للتسويق حول عملية التحويل القائمة على البيانات في التسويق والتجارة الإلكترونية وجميع جوانب رحلة العميل، أقترح على قادة التسويق أخذ 5 إجراءات في حسبانهم من أجل تحفيز أثر أكبر:
1. تدرك شركتك الآن أن التسويق يحفز الإيرادات، فاغتنم الفرصة التي يتيحها هذا التغير
لم يكن ممتعاً اعتبار قسم التسويق مركزاً للتكاليف لا سيما عندما كان الرئيس التنفيذي للتسويق مضطراً لتخفيض الإنفاق التقديري، ولكن
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022