قبل عقد من الزمن حين كنت الرئيس التنفيذي لشركة فيرجن موبايل قبلت أنا وزميل لي تحدياً من نوع غريب: العيش لمدة 24 ساعة في شوارع مدينة نيويورك كما يعيش الإنسان المتشرد، دون أن يكون معك أي نقود ولا بطاقة دفع آلي ولا هاتف محمول، وليس معك سوى ما ترتديه من ملابس. لقد كانت شركة فيرجن تقدم الدعم لجمعية خيرية تُعنى بشؤون الشباب المشردين، وفي إحدى فعاليات التوظيف أخبرنا شخص من هذه الجمعية أنه لا يمكن أن ندرك أهمية ما تقوم به هذه الجمعية إلا بعد تجربة نوع الحياة التي يعيشها الناس الذين تقدم هذه الجمعية خدماتها إليهم. وقد قبلت بخوض هذه التجربة التي لا يمكن بطبيعة الحال نسيانها. لقد تسولنا في الشوارع، ولم أتقن ذلك جيداً، فقد استغرق الأمر مني ست ساعات حتى حصلت ما يكفي من نقود
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!