تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

تتيح الخدمة الذاتية للشركات فرصة مغرية لتخفيض الإنفاق، وغالباً ما يكون ذلك التخفيض حاداً. فتكلفة المعاملات التي يقوم بتنفيذها الشخص بنفسه تقاس بالسنتات، بينما متوسط تكلفة تفاعل الخدمة الحية الواحد (عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الدردشة على الويب) فتزيد على 7 دولارات في حالة الشركة التي تمارس أعمالها التجارية مع العملاء وأكثر من 13 دولاراً للشركة التي تمارس أعمالها مع مؤسسات تجارية. وقد حقّقت الأموال التي استثمرتها الشركات في تقنيات الخدمة الذاتية مستوى هائلاً من الفعالية في استبعاد القضايا قليلة التعقيد من صفوف انتظار الخدمة الحية، وتفيد معظم الشركات التي درسناها بحدوث انخفاض منتظم في مثل هذه الاتصالات على مدى السنوات القليلة الماضية.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022