facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تابعنا على لينكد إن //

لطالما تعاونت الشركات ضمن المنظومة الحيوية من خلال عملها مع الموردين والشركاء والزبائن وحتى المنافسين. لكن مع ازدياد أهمية الابتكار، خصوصاً بالنسبة للمشكلات المستعصية، وهي المشكلات التي تحوي متطلبات غير مكتملة أو متناقضة أو متبدّلة، يسعى المزيد من المؤسسات لاستغلال قدرات الشركاء واسعي الانتشار. ومن الواضح أن مثل هذا التعاون عبر الصناعة، يمكن أن يؤدي إلى ابتكارات ثورية، لكن كيفية الاستفادة منها هي مسألة أخرى.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها الآن.
ينجم التحدي عن المزيج الواسع من الخبرات المشتركة في الفرق العابرة للصناعة. وغالباً ما يعيش المشاركون في عوالم فكرية مختلفة، وتكون لديهم لغات تقنية مميزة. ويمكن أن تكون فجوات المعايير السلوكية والقيم بين الصناعات والمهن أوسع من ذلك. فضمن الصناعة الواحدة على سبيل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!