facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تقتضي الحكمة التقليدية بأن المفاوضين يحتاجون إلى بدائل للنجاح. تمنح البدائل المفاوضين الثقة للتفاوض على العروض بطموح أكبر وللسعي إلى تحقيق نتائج أكثر مثالية وللانسحاب من المفاوضات عند الحاجة. لكن في أغلب الأحيان، لا يملك المفاوضون أي بديل على الإطلاق. على سبيل المثال، أظهرت دراسة استقصائية أخيرة أُجريت حول بديل التفاوض بواسطة مركز القبول بإدارة الخريجين الأميركية (GMAC) أنّ متوسط خريجي ماجستير إدارة الأعمال يكون لديهم عرض عمل واحد فقط للاختيار، مشيرة إلى أنّ العديد من حملة ماجستير إدارة الأعمال يكون عليهم أن يتفاوضوا بشأن عرض العمل الذي يتلقونه من دون بديل يلجأون إليه.احصل مجاناً على دراسة حالة من خبراء كلية هارفارد للأعمال بعنوان "هل من الصحيح إعادة توظيف من ترك العمل لديك؟"، حملها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!