تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في بداية النشاط البيئي للشركات، كان التركيز بشكل رئيسي على الصناعات الكبيرة والثقيلة، وكانت القضايا المتعلقة بالوقود الأحفوري والتعدين من أكثر القضايا البيئية وضوحاً، فضلاً عن التركيز على القوانين الناظمة للمهنة والتي تتيح للشركات التحرك بمختلف اتجاهات الاستثمار. لكن، في هذه الأيام، ركزت المناقشات المتعلقة بالاستدامة في كثير من الأحيان على أعمال المنتجات الاستهلاكية وبيع التجزئة وتكنولوجية العلامات التجارية مثل التنمية المستدامة في قطاع التعدين، ومن الأهمية بمكان مقابلة الشخصيات البارزة ذات التأثير البيئي بشكل دوري لمعرفة توجهاتهم الفكرية في هذه القضايا.
الاستدامة الحديثة
وهكذا، ونتيجة لاهتمامي الكبير، وجدت نفسي مؤخراً في تشيلي بزيارة المؤتمر العالمي للنحاس، حيث تحدثت خلال العشاء بحضور 1,800 مدير تنفيذي، والذي أقامه مركز سيسكو لدراسات النحاس والتعدين (CESCO). هناك، أصبح من الواضح بالنسبة إلي أنّ أجندة الأعمال بما يتعلق بالاستدامة الحديثة – ما بعد الالتزام بالقواعد التنظيمية – أصبحت بالغة الأهمية لهذا القطاع، بوجود كل من المخاطر والفرص الناتجة عن الضغوط البيئية والاجتماعية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!