تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: قد تبدو عملية التحول مربكة سواء كنت تجري تغييراً مهنياً كاملاً أو تريد إعادة توجيه تركيزك في دورك الحالي إلى ما له معنى أكبر بالنسبة لك، ولكن رسم بطاقة قياس بسيطة لما تريده وما لا تريده سيزيد من قدرة هذه العملية على تجديد نشاطك ويكسبها معنى أكبر، وبذلك لن تكون مرهقة. يمكن أن يؤدي العثور على شركة ودور يتمتعان بقيم متوافقة مع قيمك إلى الكشف عن فرص لم تفكر فيها أو لم تلاحظها من قبل. تقدم الكاتبة 3 مجالات تركيز تساعدك على تقييم قيمك، وعدداً من الأسئلة كي تقيّم مدى توافق قيمك مع قيم العمل أو صاحب العمل المستقبلي أو الحالي.
 
في أثناء الجائحة وجد كثيرون منا أنفسهم في دوامة من الارتباك والقلق على الصعيدين الشخصي والمهني، وعندما نشعر أن الأمور خارجة عن سيطرتنا نحاول عادة الانسحاب إلى مكان يبدو آمناً ضمن منطقة راحة صغيرة نتمتع بالسيطرة عليها.
في حين أن هذه آلية شائعة للتأقلم فهي تؤدي إلى تفاقم الشعور الذي نحاول تفاديه؛ عندما نحاول تخفيض الضغط عن طريق تقليص قائمة الأعمال التي يجب علينا القيام بها لتقتصر على الأعمال التي نعلم أننا قادرون على إنجازها بأقل جهد ممكن نكون قد أزلنا التحديات الجديرة بالمواجهة وخسرنا الانتصارات التي قد تنتج عن مواجهتها والتي ستمنح حياتنا معنى، وسيولد ذلك لدينا شعوراً بأننا عديمو الفائدة وسنعاني من القلق والشعور بالعجز. ومن أجل استعادة إحساسنا
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022