فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: قد يحاول شخص ما اكتساب سلطة على الآخرين والتحكم بهم عن طريق دفعهم للشك بأنفسهم، وهذا التلاعب هو أحد أشكال الإساءة النفسية. والسماح بنجاح مدير يتلاعب بالموظفين سيؤدي إلى نفور الجيد منهم وابتعاده عن الشركة. التدريب القيادي هو جزء من الحلّ ليس إلا، ويجب على القائد التدخل وتحميل المدراء التابعين له المسؤولية إذا لاحظ أنهم يتلاعبون بالموظفين. تقدم المؤلفة 5 إجراءات حول موضوع تلاعب المدراء بالموظفين يمكن للقائد اتخاذها عندما يشكّ بأن أحد مدرائه يتلاعب بالموظفين.
 
أرسل إلي نائب الرئيس التنفيذي في الشركة التي كنت أعمل فيها رسالة تقول: "افتقدناكِ في اجتماع فريق القيادة. قدم مديرك عرضاً ممتازاً، وقال إنك لن تحضري الاجتماع. أتطلع للتواصل معك قريباً".
كان مديري قد قال بحماس في اجتماعي الفردي الأخير معه إنه من الضروري أن أقدم (بنفسي طبعاً) العرض الذي عملتُ عليه لأسابيع، وبعد ذلك أرسلت له أكثر من مرة في طلب دعوة لحضور الاجتماع وتحققت من صندوق البريد الوارد والرسائل النصية أكثر من مرة في انتظار رده، لكنه لم يرسل أي ردّ وقدّم العرض وحده من دوني.
كانت تصرفات هذا المدير تمثل إشارات تحذيرية في علاقتي معه، إذ كان يقصيني من الاجتماعات ولا يشركني في برامج تطوير القدرات القيادية في الشركة، وكان يقول لي إني في طريقي للحصول على ترقية وفي نفس الوقت يذمّ أدائي أمام أقرانه والقيادة العليا. استمر تلاعبه هذا وازداد إلى أن استقلت من الشركة.
يعدّ التلاعب بالآخرين ودفعهم للشك بأنفسهم واحداً من أشكال الإساءة النفسية، إذ يحاول الشخص المتلاعِب اكتساب سلطة عليك والتحكم بك، يكذب عليك ويتعمّد التسبب بفشلك،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!