تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في الأسابيع القليلة التي سبقت الاكتتاب العام على أسهم مجموعة متاجر التجزئة "ريفولف غروب" (Revolve Group)، لبيع الملابس، في يونيو/ حزيران 2019، واجه المستثمرون صعوبة وعناء في التوصّل إلى تحديد قيمة عادلة للشركة. فقد كان عدد من عمليات الاكتتاب العام التي جرت مؤخراً- وأبرزها ما حصل مع شركتي النقل المشترك أوبر و"ليفت" (Lyft)- مخيّباً للآمال. كانت "ريفولف" قد أجّلت اكتتابها العام لعدّة أشهر بسبب تراجع سوق الأسهم. ورغم هذه العوائق والظروف غير المواتية، تمّ تحديد سعر الاكتتاب العام الأولي للمجموعة بقيمة 1.2 مليار دولار، وقد تضخّمت هذه القيمة بنسبة إضافية بلغت 89% في أول يوم للتداول، ليكون ذلك واحداً من أفضل عروض الأداء في اليوم الأول بعد الاكتتاب العام في 2019. أسهم هذا الارتفاع الكبير في زيادة تقويم الشركة إلى ما يقارب 4.5 أضعاف إيراداتها خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، متفوقة بخمسة أضعاف على العديد من نظرائها في مجال بيع الملابس بالتجزئة، وهو ما يجعل هذا التقويم أقرب إلى تقييمات شركات التكنولوجيا. فما الذي حدث، ولماذا فشل المستثمرون أصلاً في رؤية القوة الحقيقية لشركة "ريفولف"؟
لم يأتِ هذا التقويم الممتاز لشركة "ريفولف" بمحض الصدفة، بل نجم عن القوة الكامنة للأسس والمبادئ التي تقوم عليها الشركة، والتي لم تحظَ بالتقدير الكافي من شركات التأمين الضامنة التي حددت سعر الاكتتاب العام. لم تكن هذه القوة مرتبطة بصورة أساسية بنمو الإيرادات، بل كانت أكثر ارتباطاً بالأرقام الاقتصادية ذات الصلة بالزبائن. وباختصار، لم تكتفِ "ريفولف" بالاستحواذ على زبائنها بطريقة مجدية ورابحة فحسب، بل استطاعت أيضاً الاحتفاظ بهم لسنوات طويلة، وكان ذلك يعني أن أرباحها المحتملة على المدى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022