تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بدأت نماذج الأعمال القائمة على الاشتراك في الازدهار بشكل كبير بالآونة الأخيرة، إذ كانت تقتصر في السابق على مجالات معينة مثل الصحف والمجلات وصالات اللياقة البدنية والخدمات وشركات الاتصالات، أما الآن، اتسع نطاقها وأصبحت تشمل تقديم المزيد من المنتجات والخدمات لفئات أكبر من الناس أكثر من أي وقت مضى. في عام 2017 تمكنت الأعمال التجارية القائمة على الاشتراك من اجتذاب 11 مليون مشترك في الولايات المتحدة، ووصل معدل نمو هذه الصناعة ككل إلى 200% سنوياً منذ عام 2011. ويوجد أكثر من 2,000 عمل تجاري قائم على اشتراك المستهلكين يعتمد على أذواق العملاء المختلفة. وبينما تقوم الكثير من الشركات ببيع منتجات تقليدية، مثل الأطعمة: "بلو أبرون" (Blue Apron) و"هالو فريش" (HelloFresh). ومنتجات العناية الشخصية "دولار شيف كلاب" (Dollar Shave Club) و"هاريز" (Harry’s). ومستحضرات التجميل "بيرتش بوكس" (Birchbox) و"إبسي" (Ipsy). والملابس "ستيتش فيكس" (Stitch Fix) و"ترنك كلاب" (Trunk Club). توجد المئات من الشركات التي تقدم منتجات غير تقليدية تناسب الأذواق الأقل إقبالاً، مثل ألعاب هاري بوتر ومنتجات النجاة والنباتات الطحلبية.
وعلى الرغم من النمو السريع لهذه الصناعة، إلا إنها تعد شديدة التقلب أيضاً، إذ يشير موقع "ماي سبسكربشن أديكشن" (My Subscription Addiction) إلى فشل 13% من الأعمال التجارية القائمة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!