تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: أثرت أحداث عام 2020 بدرجة كبيرة على الحياة المهنية للمرأة. ومع اقتراب موسم تقييم الأداء الوظيفي (مراجعة الأداء)، يجب تزويد المدراء بالأدوات اللازمة لتجنب التحيزات الخاصة بالأزمات. فمن شأن اتباع خطوات "مراقبة المعايير" الثلاثة المساعدة في إزالة الغموض من عملية المراجعة، وتحقيق الاتساق والتوافق بين متخذي القرار، ومساعدة المدراء في محاسبة بعضهم البعض فيما يخص الإنصاف في تقييم الأداء. يمكن للشركات التي تطبق هذه الخطوات أن تساعد في منع وقوع مزيد من الضرر على الحياة المهنية للمرأة، مع الاستمرار في تحقيق الأهداف التنظيمية في نفس الوقت.
 
تؤثر أزمات عام 2020 المستمرة على الحياة المهنية للمرأة، ومع دخولنا موسم مراجعة الأداء، يحمل المدراء على عاتقهم مسؤولية الحرص على ألا تزداد أضرار التحيز ضد النساء. إذا كنت ترغب في الاحتفاظ بمجموعة المواهب المهمة هذه وتجنب تأثر التنوع في مكان العمل بعواقب دائمة، فستساعدك هذه الخطوات على إعادة النظر في طريقة تعامل مؤسستك مع مراجعات الأداء.
يواجه المدراء قرارات صعبة جداً حالياً. إذ يجب عليهم معرفة الطريقة المناسبة لمكافأة الموظفين الذين يتميزون بجهودهم في هذه الأزمات من دون معاقبة من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022