تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يقول العديد من القادة الاستثنائيين إن سر النجاح يكمن في توظيف أشخاص تفوق مواهبهم مواهب أولئك القادة، إذ يمكن لأعضاء الفريق الأذكياء والمهرة والجريئين والطموحين مساعدتك في تحقيق نتائج مميزة. ولكن ماذا يحدث إذا قام الموظفون ببناء أسمائهم بطريقة تزاحم بناءك لاسمك أنت نفسك؟
قد يقضي أحد مرؤوسيك المباشرين وقتاً أكثر في الترويج لنفسه أمام القادة الأقدم على حساب أدائه لعمله حسب توقعاتك، أو ربما يكون لآخر وجود كبير على وسائل التواصل الاجتماعي وداخل دوائر الصناعة لدرجة أنه يحظى بتقدير وحيد للعمل الذي أنجزته أنت وفريقك. أنت لا تريد التقليل من قيمة ما يقومون به، وتعرف أيضاً أن توفير الاستقلالية أمر يقضي إلى إنتاجية أكبر مقارنة بالسيطرة والتحكم في كل خطوة. إلا أنك في الوقت نفسه تحتاج منهم إلى أن يتصرفون كقادة شركة متعاونين يضعون مصلحة الفريق أمام مصالحهم وأجنداتهم الشخصية.
اقرأ أيضاً في المفاهيم الإدارية: تعريف الرقابة وأنواعها
إذا كان موظفك يقوم بالترويج لنفسه على حساب وظيفته اليومية، أو يحاول التقليل من شأن ما تقوم به أنت وفريقك، فإنك تخاطر بتقليل فرص تقدمك الوظيفي المستقبلي ومصداقيتك كرئيس له. وفيما يلي خمس خطوات يمكنك اتخاذها للتعامل مع موظف يحاول تخطّيك، من دون خنق طموحاته أو فقدان قدرتك على إدارته.
قيّم ما إذا كان الترويج لأنفسهم يعرقل أدائهم
يمكن أن يحاول أحد المرؤوسين التفوق على رئيسه عبر القيام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!