تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: في فترات الاضطراب الشديد تحديداً، يزداد اعتماد المدراء وفرقهم على الصراحة والسرعة والابتكار من أجل إحراز تقدم. إن تعزيز الأمان النفسي في مكان العمل، أي الثقة بأن الصراحة وإظهار الضعف مرحب بهما، هو أمر على قدر كبير من الصعوبة ويتطلب درجة استثنائية من الالتزام والمهارة، لكنه ممكن. يقدم المؤلفان 4 عناصر أساسية لخلق الأمان النفسي بناء على نجاح تجربة أجريت على شركة خدمات مالية سويدية. أولاً، ركز على الأداء. ثانياً، درب الأفراد والفرق على حدّ سواء. ثالثاً، اتبع أسلوب التصور. وأخيراً، اجعل إظهار الضعف المتعلق بالعمل أمراً طبيعياً. تشكل هذه الخطوات نهجاً قوياً لتغيير المناخ والقدرات ضمن الفريق.
 
يشيع ذكر السلامة النفسية في الصحافة الاقتصادية بدرجة كبيرة هذه الأيام، ويبدو أن أهميتها معترف بها في جميع القطاعات، بدءاً من الرعاية الصحية مروراً بالتكنولوجيا وصولاً إلى الخدمات المالية. كان الحديث عن السلامة النفسية شائعاً قبل انتشار الجائحة، لكنه انتشر بدرجة أكبر نظراً لارتباطه بالمرونة والتنوع والشمول الاجتماعي و

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!