تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف نتخلص من البيروقراطية في عملية التوظيف؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تخشى الشركات اختيار المرشحين غير المناسبين، ولكنها نتيجة لذلك صممت عمليات توظيف بيروقراطية مكثفة. وبالتالي أصبح العلاج أسوأ من المرض نفسه. يمكن للشركات الحد من خسائر عملية التقييم التي تجريها عن طريق تقليل عدد المقابلات، واستبدال ثقافة التوظيف القائمة على الإجماع من خلال منح مدير توظيف واحد حق اتخاذ القرار، ومطالبة المحاورين باستخدام التقييمات العددية بدلاً من التقييمات الانطباعية، وتغيير ثقافتك المؤسسية لمكافأة هؤلاء الذين يكتشفون مرشحين رائعين بدلاً من معاقبة مَن يسيئون الاختيار في بعض الأحيان. لن يكون من السهل تغيير ثقافة التوظيف القائمة على الإجماع في شركتك، لكن الخطوات المذكورة أعلاه يمكن أن تساعدك على اكتساب ميزة تنافسية في قطاعك من خلال تعيين موظفين ذوي إنتاجية عالية يغفل منافسوك عن أهميتهم.
 
قرار التوظيف الخاطئ مكلف؛ فاستبدال أي موظف يكلف الشركات في أي مكان في العالم من آلاف الدولارات إلى مئات الآلاف من الدولارات. وقد يكون هذا مجرد غيض من فيض؛ إذ إن تعيين موظف غير مناسب سيكون له أيضاً تكاليف غير مباشرة، على سبيل المثال فيما يتعلق بالمعنويات وثقافة الشركة.
ولكن سعياً إلى تقليل فرص

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022